برلماني ينتقد انتشار الحانات رغم منع القانون للخمور بالمغرب

انتقد النائب البرلماني مصطفى ابراهيمي، كثرة الحانات بالمدن المغربية في وقت يمنع فيه استهلاك وبيع الخمور بالقانون، داعيا الى احترام الدين الإسلامي.

وقال عضو المجموعة النيابية للعدالة والتنمية بمجلس النواب خلال جلسة التصويت على الجزء الأول من مشروع قانون المالية 2024، إن “الخمور ممنوعة بالقانون، ورمي من يناقشها بخلفية دينية أو قانوني بالشعبوية، أمر لا يستقيم ومجان للصواب”.

وأرود الموقع الرسمي للمجموعة أن الإبراهيمي سجل”ارتفاع عدد الترخيصات الممنوحة للحانات في المغرب خلال السنتين الماضيتين، مبرزا أن هناك تلاعبات تقع في هذه الترخيصات، من خلال الحصول في البداية على رخص مطاعم مصنفة في الدرجة الثالثة، التي تؤهل للحصول على رخصة بيع واستعمال الخمور، وبعد الحصول عليها يصبح المطعم حانة”.

وأضاف المصدر ذاته، أن البرلماني شدد على أن “هذه التلاعبات جعلت حانات الخمر، تنبت في المدن كما ينبت الفطر”، مطالبا بـ”التأسي بعدد من الدول الأوروبية التي لا تحرم أصلا الخمر، من خلال اعتماد إجراءات ضريبية تحافظ على الصحة العمومية”.

وسبق للحكومة أن رفضت تعديلا تقدم به حزب العدالة والتنمية “يرمي إلى الزيادة في الضريبة على المشروبات الكحولية”.


مستجدات في قضية المنشط الإذاعي مومو

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى