برلماني ينبه إلى تراجع الخدمات الصحية بالمستشفى الإقليمي بالقنيطرة

وجّه حاتم برقية، عضو فريق التجمع الوطني للأحرار، سؤالا كتابيا، إلى خالد آيت الطالب، وزير الصحة والحماية الاجتماعية، حول تصرفات مدير المستشفى الإقليمي الإدريسي بالقنيطرة.

وأوضح النائب البرلماني ذاته، في سؤاله الموجه لوزير الصحة، والذي اطلع عليه “سيت أنفو”، أن سياسة التدبير التي ينهجها مدير المستشفى الإقليمي الإدريسي بالقنيطرة، أثارت جدلا واسعا، لدى الفاعلين بالمدينة فمنذ تعيينه أصبح المستشفى الادريسي يعاني من فوضى عارمة، وغياب أي حكامة مع تجاهله للمواطنين والمرضى ضاربا عرض الحائط سياسة القرب التي ما فتئ الملك محمد السادس يدعو المسؤولين لنهجها، والتواصل والإصغاء لمشاكل المواطنين والعمل على حلها.

وأضاف أن هذا الوضع أدى إلى تراجع الخدمات الصحية المقدمة للمرضى وتزايد الضغوط على الأطقم الطبية والتمريضية على الرغم من ذلك لم يبد المدير أي اهتمام بالوضع القائم ولا يبدو أنه يتعاطى مع المشاكل بجدية.

وساءل حاتم برقية، وزير الصحة والحماية الاجتماعية، عن الإجراءات والتدابير التي ستتخذها وزارة الصحة لإنقاذ الوضع بالمستشفى الإدريسي بالقنيطرة.


مستجدٌ سارٌ يهم سفيان أمرابط مع مانشستر يونايتد

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى