برلماني ينبه إلى تدهور الواحات بإقليم فكيك

لفت النائب البرلماني حميد الشاية، عضو فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس النواب، إلى تدهور الواحات بإقليم فكيك، وذلك ضمن سؤال كتابي وجهه إلى وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات.

وقال البرلماني إن الواحات بإقليم فكيك تعتبر ثروة طبيعية وثقافية ثمينة وتلعب دورا أساسيا في تثبيت الساكنة الواحية، باعتبارها فضاءات للسكن والإنتاج الفلاحي والحضاري، كما أنها تكتسي أهمية أساسية على المستوى الاقتصادي والاجتماعي والإيكولوجي.

وكشف أن المنظومة البيئية لواحات إقليم فجيج عرفت تدهورا خطيرا نتيجة ندرة الموارد المائية وجفاف العديد من الخطارات والعيون التي كانت تشكل المصدر الوحيد لسقي هذه الواحات، وعلى الرغم من الجهود التي يبذلها مختلف المتدخلون سعيا إلى تغيير الوضع الراهن فإن النتائج المحققة تبقى متواضعة وغير فعالة للحد من تدهور واحات النخيل بكل من بوعنان وعين الشعير وعين الشواطر وواحات الزيتون بكل من بني تدجيت وتالسينت وبومريم وبوشاون.

وتساءل النائب البرلماني عن الإجراءات والتدابير التي ستتخذها الوزارة لتعبئة الموارد المائية السطحية والباطنية لمواجهة آثار الجفاف وإحياء الخطارت والسواقي لإنقاذ ما تبقى من الواحات بإقليم فـجـيـج.


موعد عيد الأضحى بالمغرب لسنة 2024

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى