برلماني يطالب بإلزام مدارس البعثات الفرنسية باحترام الثوابث المغربية

قال عبد الله بوانو، رئيس المجموعة النيابية للعدالة والتنمية، إن منابر صحفية تتناول بين الفينة والأخرى، أخبارا تتعلق بخرق مدارس البعثات الفرنسية بالمغرب، للقوانين المنظمة لاشتغالها، سواء على مستوى مضامين مناهجها الدراسية، أو على مستوى سلوكات عدد من أطرها، وكذا على مستوى قرارات إداراتها ذات الصلة باللباس وببعض العادات الثقافية.

وأوضح بوانو ضمن سؤال كتابي وجهه إلى وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، شكيب بنموسى، أن مثل هذه المخالفات، التي يتصادم الكثير منها، مع قيم الثقافة المغربية، وبعضها مع الثوابت الدستورية.

وشدد البرلماني على أن الأمر يقتضي تدخلا من وزارة التربية الوطنية، باعتبارها الجهة الوصية، لفرض احترام الثوابت الدستورية المغربية وقيم الهوية الوطنية، على غرار ما تقوم به بعض الدول، ومنها فرنسا، التي شرعت مع بداية سنة 2024، في تنفيذ قرار وزير داخليتها، يتعلق بوقف استقدام الأئمة الأجانب، وذلك “بهدف تمكين المسلمين في البلاد من ممارسة شعائرهم الدينية بحرية، بمراعاة مبادئ الجمهورية الفرنسية” وفق ما جاء على في تغريدة له على منصة “إكس”.

وتساءل البرلماني عن الإجراءات التي ستتخذها الوزارة لمراجعة القوانين والمساطر المنظمة لعمل مدارس البعثات الأجنبية بالمغرب، وخاصة الفرنسية منها، لضمان احترامها للثوابت الدينية وقيم الهوية الوطنية للمغرب.


الرجاء يرد على خبر رحيل لاعبيه الجزائريين

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى