برلماني يسائل وزير الداخلية حول الوضعية المالية والإدارية للمحطات الطرقية

وجّه محمد عواد، النائب البرلماني، وعضو فريق التقدم والاشتراكية بمجلس النواب، عبد الوافي لفتيت، وزير الداخلية، حول الوضعية المالية والإدارية للمحطات الطرقية بالمغرب.

وأوضح النائب البرلماني ذاته، أن معظم المحطات الطرقية ببلادنا تعاني من العجز المالي وعدم القدرة على تحقيق أرباح مالية، أو تحقيق توازن مالي بين المداخيل والمصاريف.

وأضاف أنه على الرغم من أهمية هذه المرافق العمومية، التي تُدار بشكل مستقل، وارتباطها بقطاع النقل الذي يعد أحد مرتكزات الحياة الاقتصادية والاجتماعية، إلا أن غالبية المحطات الطرقية بالمغرب، تبحث بصعوبةٍ عن صيغ مختلفة لاستدامة تقديم خدماتها.

ونبّه إلى أن الوقت قد حان، لتدخل وزارة الداخلية، من أجل الانتقال إلى نماذج تدبير جديدة لهذه المرافق، تمكنها من تحقيق الجدوى الاقتصادية لإحداثها، من خلال الاستفادة من التجارب الدولية الناجحة والناجعة.

وانطلاقا من هذه المعطيات، ساءل عضو فريق التقدم والاشتراكية بمجلس النواب، وزير الداخلية، عن مقاربة الوزارة لإنعاش المحطات الطرقية بالمغرب، لتجاوز وضعيتها المالية والإدارية الحالية.


بلاغ هام من بنك المغرب بمناسبة عيد الأضحى

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى