برلمانية تطالب بتكثيف وتجويد خدمات نقل المسافرين من وإلى الأقاليم الجنوبية

وجّهت الرفعة ماء العينين، عضو فريق التقدم والاشتراكية بمجلس النواب، سؤالا كتابيا، إلى محمد عبد الجليل، وزير النقل واللوجستيك، حول تكثيف وتجويد خدمات نقل المسافرين من وإلى أقاليمنا الجنوبية.

وأوضحت ماء العينين، أن بلادنا تبذل مجهوداً عموميا جبَّارا من أجل تنمية الأقاليم الجنوبية للمملكة، على كل المستويات، وذلك في إطار نموذجٍ تنموي رائدٍ خاص بهذه الأقاليم العزيزة على قلوب كافة المغاربة، مشيرة إلى أنه من بين المحاور التي تَمَّ الاشتغالُ عليها تكثيف وتقويةُ شبكة الطرق، بجميع أصنافها، حتى صارت هذه الأخيرة من أفضل الطرق على الصعيد الوطني، بما أثَّــرَ إيجاباً على مستوى عيش المواطنات والمواطنين في أقاليمنا الجنوبية، كما فتح، ولا يزال، آفاقاً رحبة أمام التنمية الاقتصادية والاجتماعية بهذه المناطق من بلادنا.

وأضافت “لكن يبدو أنَّ بعض أرباب وشركات حافلات نقل المسافرين بين المُدن لا يواكبون، بالقدر الكافي، هذه الدينامية التنموية الهائلة، حيث يعمدون، في تأمين النقل مِن وإلى عددٍ من المدن والأقاليم الجنوبية للمملكة (خاصة كلميم والعيون والداخلة) إلى توظيف حافلاتٍ متقادمة وتفتقر إلى الجودة اللازمة وظروف الراحة الضرورية. كما يتم استعمالُ حافلاتٍ حالتها الميكانيكية تطرح أكثر من تساؤل. لا سيما مع استحضار أنَّ المسافات المعنية تتسم بِطُولها، مع ما يعنيه ذلك من صعوباتٍ للسفر”.

وفي هذا الصدد، سجلت ماء العينين، أن الشكايات التي يُعبر عنها عددٌ من المواطنات والمواطنين في هذه الأقاليم من بلادنا تنصَبُّ على مدى جودة الحافلات، بما يتناسبُ وأثمنة التذاكر التي لا جدال حولها. كما أنَّ المسافرين من وإلى أقاليمنا الجنوبية يشتكون من قلة حافلات نقل الركاب عموماً، ولا سيما خلال فترات العطل والأعياد.

وعلى هذا الأساس، ساءلت الرفعة ماء العينين، وزير النقل واللوجستيك، حول الإجراءات التي سوف تتخذها الوزارة، من أجل دفع أرباب وشركات نقل حافلات نقل المسافرين مِن وإلى أقاليمنا ومدننا الجنوبية، إلى توفير ما يكفي من الحافلات، وخاصة خلال مواسم العطل والأعياد، وإلى توظيف واستعمال حافلاتٍ تتوفر فيها الشروط الميكانيكية وظروف الراحة اللازمة.


قرار محكمة الاستئناف في قضية “مومو”

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى