برلمانية تطالب الحكومة بالكشف عن أسباب توقف الدعم المخصص للأرامل

وجهت ثورية عفيف، عضو المجموعة النيابية للعدالة والتنمية، سؤالا كتابيا، إلى عواطف حيار، وزيرة التضامن والإدماج الاجتماعي والأسرة، حول مآل مستحقات الدعم المخصص لفئة من الأرامل بعد توقف صرفها لهن.

وطالبت النائبة البرلمانية ذاتها، في سؤالها الموجه إلى وزيرة التضامن والإدماج الاجتماعي والأسرة، بالكشف عن الأسباب الحقيقية التي أدت إلى توقف صرف المستحقات المذكورة لفائدة تلك الأرامل، وعن الإجراءات الاستعجالية الواجب القيام بها من أجل تمكين المعنيات بالأمر من التوصل بمستحقاتهن من الدعم المذكور.

وأوضحت عفيف، في سؤالها الذي اطلع عليه “سيت أنفو”، أن العديد من الأرامل الحاضنات لأبنائهن المتمدرسين، واللواتي انتهت صلاحية بطاقاتهن قبل 30 نونبر 2022، يتساءلن عن مآل مستحقاتهن المتعلقة بالدعم المخصص لهن، بالرغم من توفرهن على بطاقة AMO-تضامن.

ونبّهت إلى أن توقف المستحقات المتعلقة بصرف دعم الأرامل والتوصل بها، تم دون قيام وزارة التضامن والإدماج الاجتماعي والأسرة، بأي إشعار أو توجيه إداري لهن بخصوص ذلك، مما أثر سلبا على وضعيتهن الاجتماعية، وزاد بشكل بليغ في تعميق أزمتهن التي يعانين منها، خاصة أمام صعوبة الوضع بسبب الغلاء المهول لتكاليف الحياة، من قبيل الغلاء الفاحش غير المسبوق لأسعار المواد الغذائية وغيرها.

 


موعد الإعلان عن نتائج الباكالوريا وتاريخ الدورة الاستدراكية

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى