اجتياح “الحلوف” للصويرة يرعب السكان

وجهت مليكة أخشخوش، النائبة البرلمانية، وعضو فريق التقدم والاشتراكية بمجلس النواب، سؤالا كتابيا، إلى عبد الوافي لفتيت، وزير الداخلية، حول ظاهرة اجتياح الخنزير البري لمدينة الصويرة.

وأوضحت النائبة البرلمانية ذاتها، في سؤالها الموجه لوزير الداخلية، أن المواطنات والمواطنين بمدينة الصويرة يشتكون من اجتياح قطعان الخنزير البري لشوارع وأزقة مدينتهم، وهو ما أفسد هدوءها، وحولها إلى فضاء مفتوح يتجول فيه “الحلوف” بكل حرية، مما أدى إلى قلق السكان، وبث الرعب في نفوسهم خوفا على أرواحهم وعلى أبنائهم وممتلكاتهم من هذا الحيوان المفترس، خاصة إذا كان مصابا أو مرفوقا بصغاره، حيث يكون أكثر شراسة وعدوانية، وقد تترتب عن هجومه على الأشخاص فواجع نتمنى ألا تقع.

وأضافت “نعتقد أن الوضع يتطلب اتخاذ إجراءات مستعجلة من أجل التصدي لقطعان الخنزير البري التي غزت مدينة الصويرة قبل وقوع ما لا تحمد عقباه، والحيلولة دون ولوجها إلى المدينة مستقبلا، ضمانا لسلامة المواطنات والمواطنين، وحفاظا على هدوء المدينة وعلى طابعها السياحي الثقافي الرائد.

وفي هذا السياق، ساءلت، النائبة البرلمانية، مليكة أخشخوش، وزير الداخلية، عن الإجراءات والتدابير التي ستتخذها الوزارة من أجل الحد ومعالجة ظاهرة اجتياح الخنزير البري لمدينة لصويرة، وصد دخوله إليها مستقبلا.


مستجدٌ سارٌ يهم سفيان أمرابط مع مانشستر يونايتد

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى