برلمانية تسائل الوزيرة بنعلي عن الوضع البيئي بجهة الداخلة

ساءلت النائبة البرلمانية الرفعة ماء العينين، عضو فريق التقدم والاشتراكية بمجلس النواب، ليلى بنعلي، وزيرة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة، حول الوضعية البيئية بجهة الداخلة وادي الذهب.

وأوضحت البرلمانية، في سؤالها أن تدبير قطاع البيئة بجهة الداخلة وادي الذهب في السنوات الأخيرة يعرف جمودا وتراجعا على عدة مستويات، يحول دون التنزيل السليم للاستراتيجيات البيئية الوطنية، ويعرقل عمل مجموعة من المتدخلين في منطقة تشهد أوراشا تنموية كبرى، وتحتضن أهم فضاءات إيكولوجية متميزة بالمملكة.

وأضافت البرلمانية، في سؤالها أنه أمام ما وثقته عدة منظمات ومؤسسات وطنية، أبرزها المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي في نموذجه التنموي الخاص بالأقاليم الجنوبية من مخاطر تدهور إيكولوجي متنامي يهدد الجهة، ودعوتها لاتخاذ تدابير بيئية عاجلة؛ فإنه في المقابل يلاحظ غياب شبه تام للمديرية الجهوية للبيئة عن مواكبة هذه الدينامية التي تعرفها الجهة، إضافة الى تجاهل الحكومة للتفاعل مع التنبهات والتقارير الصادرة عن المجتمع المدني، والتي كان آخرها في 12 دجنبر الماضي (2022)، حيث وجهت حوالي 20 جمعية محلية مراسلة إلى الوزارة تدق من خلالها ناقوس الخطر حول الوضع البيئي بالجهة، وقامت بتشريح دقيق للتحديات على هذا المستوى، وتطالب بالتدخل العاجل لإنقاذ ما يمكن إنقاذه حفاظا على الموروث البيئي بجهة الداخلة وادي الذهب.

وساءلت النائبة البرلمانية، وزيرة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة، عن التدابير الاستعجالية التي تنوي الوزارة القيام بها تفاعلا مع ما تعرفه جهة الداخلة وادي الذهب من مظاهر التدهور البيئي، وتدارك الغياب شبه التام لقطاعكم بهذه الجهة.


موجة حر شديدة تصل لـ 47 درجة تضرب هذه المدن المغربية

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى