برلمانية تدعو وزارة الداخلية إلى فك العزلة عن دواوير بتزنيت

وجهت النائبة البرلمانية، خديجة أروهال، عضو فريق التقدم والاشتراكية بمجلس النواب، سؤالا إلى وزير الداخلية، عبد الوافي لفتيت، حول فك العزلة عن دوار أنفود أكلو بإقليم تزنيت.

وقالت البرلمانية إن ساكنة دوار أنفود اكلو بإقليم تزنيت، والذي يبلغ عدد سكانه حوالي 650 نسمة، يعيش عزلة وتهميشا كبيرين، حيث يبعد هذا الدوار عن مدينة تزنيت بحوالي خمسة عشرة (15) كلومتر وعن مركز أكلو بحوالي خمس (5) كيلومترات، وأغلب سكان هذه المنطقة يعيشون هشاشة اجتماعية مزمنة، حيث تتجاوز نسبة الفقر به 80 في المائة.

وأضافت أروهال أن ما يزيد من عزلة هذه المنطقة، هو أنها تفتقر لجميع المرافق الصحية والاجتماعية والإدارية والتجارية والرياضية والثقافية، وكذا للبنيات التحتية الضرورية، ولوسائل النقل بمختلف مستوياتها وأنماطها، إذ بالرغم من المجهودات الخاصة التي يقوم بها بعض السكان من خلال استعمال وسائل نقلهم الخاصة في مساعدة نقل أبناء المنطقة، من دوار انفود إلى مركز الجماعة أو إلى المركز الحضري بتزنيت لقضاء أغراضهم، فإن هذه المبادرات غالبا ما تعرف بعض العراقيل بدعوى مخالفتها للقانون وعدم حصولها على تراخيص نقل الأشخاص.

وتساءلت عن الإجراءات والتدابير التي ستتخذها الوزارة لفك العزلة عن هذه المنطقة، وتحسين ظروف عيشها، وولوجها للخدمات الأساسية، وشق الطرق والمسالك القروية من أجل تيسير تنقلها.


بعقد يمتد لـ2027.. موكوينا يكشف سبب اختياره تدريب الوداد

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى