برلمانية تحذر من مواجهة مطالب طلبة الطب بـ”التهديد والوعيد”

أثارت النائبة البرلمانية فاطمة التامني، موضوع “مطالب طلبة الطب والصيدلة المشروعة والتهديد والوعيد من الحكومة”، وذلك ضمن سؤالين كتابين وجهتهما إلى وزير الصحة والحماية الاجتماعية، ووزير التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار.

وقالت البرلمانية إن طلبة الطب والصيدلة ومعهم تمثيلية الآباء والأمهات يواصلون احتجاجات سلمية منذ عدة أشهر دفاعا عن حقوقهم المشروعة والمطالبة بجودة التكوين الطبي العمومي وتحصين الكلية العمومية مما تتعرض له من مخاطر وبدل التجاوب مع المطالب المشروعة بالحكمة والتعقل، اتجهت الحكومة إلى أسلوب التهديد والتبخيس، والذي سيؤدي لا محالة نحو المزيد من التصعيد.

وأكدت على أن الأسلوب الاحتجاجي الوطني الذي قاده طلبة الطب والصيدلة، في الرباط، خير دليل على ضعف حجة الحكومة في عدم تجاوبها مع المطالب المعلنة والمشروعة، مشيرة إلى أن هذا الاحتجاج جسد تلاحم ووحدة طلبة الطب والصيدلة، ليؤكد مرة أخرى استماتتهم في دفاعهم عن مطالبهم العادلة التي تروم الدفاع عن كرامة وسمعة طالب اليوم وطبيب وصيدلي الغد والحرص على جودة التكوين الطبي العمومي وتحصين الكلية العمومية من الهجمات المتتالية التي تترصدها.

وأشارت إلى أنه وفي الوقت الذي كان من الأنسب للبلاد والمنظومة الصحية والتعليمية التجاوب بشكل أفضل، والإنصات وفتح حوار منتج، اختارت الحكومة الاتجاه إلى استفزاز الطلبة في انتهاك فاضح للحريات الطلابية، وفرض الحظر العملي للأنشطة الطلابية.

وتساءلت عن التدابير التي تعتزم الوزارتين القيام بها من أجل تذويب هذا الاحتقان، بعيدا عن تمرير المغالطات ولغة الوعيد والتهديد الذي يضرب في كونية الحق في الاحتجاج ضد القرارات الحكومية غير المقبولة من الطلبة، والعزم على اتخاذ قرارات فعالة تضمن كرامة الطلبة وحريتهم في الاحتجاج، وإيجاد حلول ناجعة للمشاكل المطروحة.


مستجدات في قضية المنشط الإذاعي مومو

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى