برلمانية تتساءل عن دور السلطات في حماية الأطفال بالمخيمات من الاعتداءات

وجهت النائبة البرلمانية عن فيديرالية اليسار الديموقراطي، فاطمة التامني، سؤالا كتابيا إلى وزير الشباب والثقافة والتواصل حول موضوع، الدور الرقابي للسلطات في الحد من الانتهاكات الجنسية ضد الأطفال المستفيدين من الرحلات أو التخييم.

وقالت البرلمانية إن الأسر المغربية، باتت تتخوف من السماح لأبنائها من السفر للمخيمات والرحلات، التي تنظمها الجمعيات، وبعضها تتخلله  سلوكات شاذة، من تحرش وهتك عرض، وغيرها من السلوكات  المرفوضة والمجرمة.

وأشارت إلى الحادثة التي رصدت بشاطئ الجديدة، من طرف  رئيس جمعية رياضية نظم رحلة  للأطفال، والذي تم ضبطه في وضعية مشينة وهو  يمارس تحرشا جنسيا على اطفال أؤتمن على حياتهم وسلامتهم من قبل أسرهم.

وأكدت التامني على أن ما قام به المشتبه به، نسمع ونقرأ عنه على مدار السنة، وفي عدة مرافق ومنها ما يتعلق بتنظيم الرحلات للشواطئ والغابات، الأمر الذي يطرح أكثر من علامة استفهام عن الدور الرقابي التي تقوم به السلطات من أجل الحد من هذه الممارسات، وإعادة الثقة في العمل الجمعوي لاسيما المتعلق بالطفولة.

وتساءلت عن التدابير التي ستتخدها الوزارة من أجل رقابة هذه الرحلات التي تنظمها الجمعيات للأطفال، وإعادة الثقة  لدى الأسر في العمل الجمعوي المؤتمن على الناشئة.


حصري.. مهدي بنعطية يوضح بشأن رحيل أوناحي عن مارسيليا

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى