بركة يكشف خطته الاستباقية لمواجهة الجفاف بالمناطق الشرقية

كشف نزار بركة، وزير التجهيز والماء، عن التدابير الاستباقية التي سيتم العمل بها لمواجهة تداعيات الجفاف وتأمين التزويد بالماء في إقليم جرسيف.

وأوضح بركة في معرض جوابه عن سؤال كتابي، لبرلماني الاتحاد الاشتراكي عن دائرة جرسيف سعيد بعزيز، أن مجموع استثمارات المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب على مستوى إقليم جرسيف، بلغ خلال العقدين الأخيرين ما يناهز 190 مليون درهم، مبينا أن المشاريع التي توجد في طور الإنجاز أو المبرمجة بقطاع الماء الشروب بالإقليم، تقدر بما يناهز 500 مليون درهم.

وأضاف الوزير، أنه يتم حاليا تزويد مدينة جرسيف بالماء الصالح للشرب انطلاقا من الموارد المائية الجوفية، بواسطة عشر أثقاب وبئر واحد بصبيب إجمالي يقدر ب 116 لتر في الثانية، مؤكدا على أن هذه المنشأت المنجزة على مستوى هذه الجماعة، مكّٓنت خلال العقدين الأخيرين من الاستجابة للطلب على هذه المادة الحيوية بصفة ملائمة.

وأكد بركة، أن الإفراط في استغلال المياه الجوفية في ميدان الفلاحة مع توالي سنوات الجفاف، تسبب في انخفاض الفرشة المائية، مما أسفر عن عجز في الإنتاج، أدى إلى اضطرابات في تزويد مدينة جرسيف بالماء الشروب، مبينا أنه وللتقليص من آثار هذا العجز، وبتنسيق مع السلطات المحلية، تم وضع برنامج للتوزيع، بشكل يضمن لكل الساكنة الحصول على الماء الشروب بشكل منتظم ومتكافئ.


موعد الإعلان عن نتائج الباكالوريا وتاريخ الدورة الاستدراكية

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى