بركة يصف وضعية الموارد المائية في المغرب بـ”الصعبة” و”المقلقة”

كشف وزير التجهيز والماء، نزار بركة، أن المغرب بات مهددا بندرة الماء، واصفا وضعية الموارد المائية بالمملكة بالصعبة والمقلقة، وذلك في ظل ارتفاع درجة الحرارة وقلة التساقطات.

وأكد نزار بركة في معرض جوابه على أسئلة البرلمانيين بمجلس النواب يوم أمس الاثنين، أن موارد الماء بالمغرب انخفضت بنحو 84 في المائة قبل أن تتراجع إلى 45 في المائة خلال مارس وأبريل الماضيين، بفعل التساقطات المطرية التي شهدتها الممكلة.

وأوضح المسؤول الحكومي، أن مسلسل انخفاض معدل التساقطات المطرية انطلق منذ سنة 2018 مما أثر سلبا على مستوى الموارد المائية، وتسبب في تراجع نسبة ملء السدود التي انخفضت إلى 33.7 في المائة حاليا.

وشدد بركة على أن الحكومة عملت على مواجهة هذه الوضعية من خلال العمل على تسريع تنزيل البرنامج الخاص بالمناطق الساحلية، قصد تزويد الساكنة بالماء انطلاقا من البحر، مشيرا إلى أهمية العمل على تحلية المياه وترك السدود للمدن والمناطق الداخلية.

وحذر بركة من الاستنزاف الكبير للموارد المائية في المغرب، وذلك من خلال الاستغلال المغرط للفرشة المائية، وفوضى حفر الآبار،  بالإضافة إلى غياب النجاعة في تدبير هذه المادة.


قرار محكمة الاستئناف في قضية “مومو”

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى