بركة محذرا: المغرب مهدد بالمرور من “الإجهاد المائي” إلى ندرة الماء

حذر وزير التجهيز والماء، نزار بركة، من أن المغرب مهدد بالمرور من وضعية الإجهاد المائي التي يعيشها اليوم، إلى ندرته خلال السنوات المقبلة، مشددا على أن إشكالية الماء بالمغرب هيكلية.

وقال المسؤول الحكومي عند حلوله ضيفا على برنامج “حديث مع الصحافة” الذي يبث على القناة الثانية يوم أمس الأربعاء، إن المغرب مهدد بفقدان ما نسبته 20 إلى 40 في المائة من موارده المائية في أفق سنة 2050.

وشدد الوزير على أن الحكومة تملك خطة لمواجهة الإشكاليات المرتبطة بالماء تترجم التوجيهات الملكية في هذا المجال، سواء من خلال الاستمرار في تشييد السدود، حيث يبلغ عدد تلك التي توجد في طور الإنجاز حاليا 20 سدا، إضافة إلى تحلية مياه البحر.

وكشف المتحدث أن الحكومة ماضية في سياسة الاعتماد على محطات تحلية مياه البحر بالمدن الساحلية، قصد جعلها موردا مهما من الموارد المائية بالمملكة بنسبة 60 في المائية، خلال السنوات المقبلة.

وحث وزير الماء على ضرورة تغيير السلوكات الفردية والجماعية اليومية المرتبطة باستهلاك الماء، من خلال الترشيد والابتعاد عن الاستغلال المفرط للفرشة المائية سواء عن طريق الآبار غير المرخصة خاصة بالعالم القروي أو الاستعمالات اليومية.

وأشار المسؤول الحكومي إلى أن الفرشة المائية بالمغرب عرفت خلال السنوات الماضية استغلال مفرطا، واصفا الأمر بالخطير، موضحا أن هذه الفرشة خلال الثمانيات هي التي أنقذت المغرب من الأزمة، مبرزا أنه سيتم العمل على تطعيم الفرشة المائية والتدبير المستدام لها.


إشكال يهدد حكيم زياش أمام البرازيل





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى