بالدموع.. مراكشي: حياتي أصبحت جحيما لا يطاق وهذه رسالتي للمسؤولين -فيديو

كشف أحد ضحايا زلزال الحوز، عن معاناته اليومية بعد انتقاله رفقة زوجته وأبنائه للعيش داخل خيمة بلاستيكية، ما جعله عرضة للبرد والأمطار.

وقال المواطن في تصريح لـ “سيت أنفو”، إن حياته تحولت إلى جحيم لا يطاق، بسبب زلزال الحوز، بعدما أجبرته السلطات المحلية على مغادرة منزله رفقة أطفاله، خوفا من انهياره فوق رؤوسهم.

وأوضح المواطن، أنه لحد الساعة لم يستفد من الدعم المباشر الذي خصصته الدولة للمواطنين ذوي الدخل المحدود، ما جعله يناشد المسؤولين والمحسنين من أجل التدخل لمساعدته.

وأضاف المتحدث نفسه، أنه بعدما كان يقطن داخل منزله، أصبح اليوم يعيش في الشارع، مثل المتشردين، لدرجة أنه لا يستطيع النوم بالليل من  شدة الخوف على أبنائه.


بلاغ هام من بنك المغرب بمناسبة عيد الأضحى

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى