باحث مغربي يكشف السيناريوهات الممكنة بعد ارتفاع عدد إصابات كورونا

بعد تسجيل ارتفاع في عدد المصابين بفيروس كورونا، قال الطيب حمضي الباحث في السياسات والنظم الصحية، إن الحالات الجديدة لكوفيد 19، بدأت ترتفع خلال شهر نونبر الجاري، بحيث تضاعف عدد المصابين مقارنة مع الأسبوع الأخير لشهر أكتوبر.

وأوضح حمضي في تصريح لـ “سيت أنفو”، أن جهتي الدار البيضاء سطات والرباط سلا القنيطرة، هما اللتان سجلتا أكبر عدد للمصابين بفيروس كورونا، وهذه هي العلامات الأولى لظهور موجة جديدة.

وأضاف الباحث، أن الحالات الخطيرة لازالت ضعيفة، بحيث كان هذا الأمر متوقعا، بحيث الكل تكلم عن ظهور موجة جديدة مع فصل الشتاء،  إذ يقوم أغلب المواطنين بإغلاق النوافذ سواء في المنازل أو المدارس أو أماكن العمل، وهذا الأمر يساهم في انتشار الفيروس بسرعة.

وأفاد المتحدث نفسه، أن هناك احتمال كبير لظهور موجة جديدة ابتداء من هذا الشهر، وبالتالي فإن الأشخاص المسنين والأشخاص الذين يعانون من الأمراض المزمنة أو الهشاشة سيواجهون خطر الإصابة بالفيروس، لدى يجب عليهم استكمال جرعات التلقيح.

وأضاف الباحث، أن هذا الارتفاع في عدد المصابين لن يشكل أي خطر على المنظومة الصحية، لأن أغلب المغاربة أصبحت لديهم المناعة إما بسبب اللقاح أو بسبب إصابتهم بالفيروس، وبالتالي ليس هناك أي تخوف.

وطالب حمضي، من المواطنين الذيم يعانن من الهشاشة، احترام التدابير الاحترازية، وارتداء الكمامة الواقية في الأماكن المزدحمة، وفي حالة ظهور أي أعراض يجب القيام بالتحاليل الطبية.

وبخصوص السيناريوهات الممكنة، قال حمضي، إن الحياة ستستمر بشكل عادي، لأن هذه الموجة لن تشكل أي خطر، بحكم أن المغاربة اكتسبوا المناعة.

وختم حمضي كلامه بالقول، إنه بعد انتهاء فصل الشتاء ستعود الأمور كما كانت، ويمكن أن تعلن المنظمة العالمية للصحة عن انتهاء هذه الجائحة بشكل نهائي، إلا في حالة ظهور مفاجئات مثل ظهور متحور خطير، مع أن هذا يبقى احتمال ضعيف جدا.

وكان معاد المرابط، منسق مركز طوارئ الصحة العامة بوزارة الصحة والحماية الاجتماعية، كشف أنه بعد فترة بينية رابعة استمرت 3 أشهر تميزت بانتشار جد ضعيف لفيروس SARS-CoV-2، عاد مستوى انتشار الفيروس ليرتفع من جديد كما كان متوقعا.

وأوضح المرابط، اليوم الثلاثاء، في التصريح الصحفي الشهري الخاص بالحالة الوبائية لجائحة كوفيد -19 في بلادنا،  أنه من ناحية الإصابات والتعفنات الجديدة الأسبوعية، فقد سجل تضاعف لعدد الحالات خلال الأسبوع الأول من شهر نونبر 2022، مع تسجيل ثلثي الحالات بجهتي الرباط-سلا-القنيطرة والدار البيضاء-سطات.

وتدعو وزارة الصحة والحماية الاجتماعية، بإلحاح الأشخاص المسنين وذوي الهشاشة المناعية والمصابين بأمراض مزمنة إلى تلقي الجرعة المعززة ثم التذكيرية للرفع من مستوى المناعة ضد كوفيد الوخيم، كما تدعو كافة المواطنات والمواطنين المصابين بأعراض تنفسية ارتداء الكمامة واستشارة الطبيب بغرض التشخيص والعلاج.


أب زكرياء أبو خلال يكشف معطيات مثيرة عن ابنه -فيديو





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى