باحث مغربي يفجر معطيات جديدة قد تعيد الحجر الصحي الشامل للمغرب

قال الطيب حمضي، الطبيب الباحث في السياسات والنظم الطبية، إن الوضعية الوبائية بمدينة الدار البيضاء، لازالت متدهورة، بحيث سيتم تسجيل نفس أعداد المصابين بفيروس كورونا خلال الأسابيع الثلاثة المقبلة، حتى ولو أعلنت الدولة عن إجراءات صارمة خلال اليوم.

وأوضح الباحث في السياسات والنظم الطبية، في تصريح لـ “سيت أنفو”، أنه في حالة لم يطبق البيضاويون الحجر الصحي الذاتي، فستعرف الوضعية الوبائية تدهورا كبيرا يوما بعد يوم.

وأكد الباحث، أن المنظومة الصحية بمدينة كازا أصبحت غير غادرة على اجراء الكشوفات المبكرة والعزل وتتبع المخالطين، لأن الأعداد التي يتم تسجيلها كبيرة جدا.

وأضاف الطيب، أنه إذا استمر الوضع على هذا الحال، فيجب على الدولة التدخل لفرض اجراءات صارمة على المواطنين بهذه المدينة، ومنع جميع الأنشطة الغير مدرة للدخل.

وقال الباحث، أن تسجيل مثل هذه الأرقام سيدفع الدولة لا محال إلى فرض الحجر الصحي الشامل بالمغرب، رغم الأضرار التي يمكن أن يتسبب فيها.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى