باحث مغربي يحذر من مرض الإنتان “القاتل” ويكشف معطيات هامة بشأنه

كشف الطيب حمضي، الباحث في السياسات والنظم الصحية، معطيات حول مرض الانتان، وهو حالة قد تهدد الحياة بسبب تعطيل وتدمير الجسم لأنسجته عند محاولته الاستجابة للعدوى ولكن بطريقة غير متناسبة.

وأضاف حمضي، أنه يمكن أن يتطور الانتان إلى صدمة إنتانية، وينتج عن ذلك انخفاض كبير في ضغط الدم يمكن أن يسبب مشاكل شديدة في أعضاء الجسم وقد يؤدي إلى الوفاة.

وقال حمضي، يمكن الوقاية من الإنتان من خلال التدابير الوقائية والتشخيص المبكر ، بالإضافة إلى أخذ التلقيح، والنظافة الجيدة لليدين وعلاج الجروح.

وبالنسبة للفئات المستهدفة، قال الباحث، إنه يمكن لأي شخص أن يصاب بالعدوى، ويمكن أن تؤدي أي عدوى تقريبا إلى الإنتان، بالإضافة إلى الأشخاص البالغين الذين تزيد أعمارهم عن 65 عاما ، والأطفال دون سن سنة واحدة ، والأشخاص الذين يعانون من ضعف في جهاز المناعة ، والأشخاص الذين يعانون من أمراض مزمنة (السكري ، السرطان ، أمراض الرئة أو الكلى ، إلخ)

وأكد حمضي، أن الأعراض الرئيسية للإنتان، تغيُر في الحالة العقلية، ضيق التنفس، ارتفاع معدل ضربات القلب، الحمى، القشعريرة، ألام وعدم الراحة، التعرق أو تعرق الجلد.

أما بخصوص الأعراض التي تظهر على الأطفال الصغار، فهي نوم كثير، غير مبالي، بارد بشكل غير طبيعي عند لمسه، لا يبكي، يتنفس بسرعة كبيرة، لديه جلد شاحب، عرق، مبلل،  تشنجات؛ لم يشرب لأكثر من 8 ساعات؛ لديه صعوبة في الرضاعة؛ التقيؤ لأكثر من 24 ساعة، لم يتبول أو لم يبلل الحفاضات لمدة 24 ساعة.


معتمدا على مكبر صوت.. حكيمي يشارك اللاعبين والجماهير فرح التأهل التاريخي لربع نهائي المونديال-فيديو





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى