انطلاق عملية تلقيح التلميذات والتلاميذ بإقليم زاكورة -صور

أعطيت اليوم 31 غشت الجاري، بمركز التلقيح الثانوية التأهيلية سيدي احمد بناصر بجماعة زاكورة الانطلاقة الفعلية لعملية التلقيح الخاصة بالتلميذات والتلاميذ المتراوحة أعمارهم من 12 الى 17 سنة.

وقد أشرف على هذه العملية، المدير الإقليمي، وممثل مندوبية الصحة، والسلطات المحلية.

وعرفت العملية  انطلاقة متميزة بالمراكز الخمس، وشارك فيها أطقم طبية وتربوية.

وفي السياق ذاته،  أعطى سعيد أمزازي، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، مرفوقا بوزير الصحة خالد ايت الطالب، صباح اليوم الثلاثاء، الانطلاقة الرسمية لعملية تلقيح التلميذات والتلاميذ الذين يتراوح سنهم ما بين 12 و17 سنة، وذلك بثانوية دار السلام بالرباط.

وتندرج هذه العملية، في إطار الحملة الوطنية للتلقيح التي أقرتها بلادنا لمكافحة جائحة كوفيد 19، وتحقيق المناعة الجماعية، حيث سيتم خلالها اعتماد استخدام لقاحي “سينوفارم” و “فايزر” وذلك بعد إعطاء اللجنة العلمية المكلفة بالاستراتيجية الوطنية للتلقيح الضوء الأخضر لاستعمالهما بالنسبة لهذه الفئة العمرية.

وتستهدف هذه العملية، أزيد من 3 ملايين تلميذة وتلميذ، تشمل متمدرسي التعليم العمومي والخصوصي والتعليم العتيق ومدارس البعثات الأجنبية ومتدربي التكوين المهني الذين يتراوح سنهم بين 12و17 سنة مع التأكيد على أن هذه العملية مجانية وتطوعية وإختيارية ومشروطة بموافقة أولياء أمور المتعلمات والمتعلمين.

وتتوزع عملية التلقيح، على مستوى 419 مركزا  محدثا بالمؤسسات التعليمية، إضافة إلى تعبئة وحدات متنقلة في العالم القروي، علما بأن الوزارة والأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين والمديريات الإقليمية أعلنت عن اللائحة الكاملة لهذه المراكز عبر مواقعها الإلكترونية وصفحاتها الرسمية عبر مواقع التواصل الاجتماعي.


قرار محكمة الاستئناف في قضية “مومو”

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى