انطلاق عملية إنجاز وتجديد البطاقة الوطنية لفائدة متضرري الزلزال بإقليم الحوز

انطلقت، اليوم الاثنين، عملية واسعة لإنجاز وتجديد بطاقة التعريف الوطنية الإلكترونية، بالعديد من المناطق المتضررة من الزلزال على مستوى إقليم الحوز.

وتأتي هذه العملية، التي نظمتها المديرية العامة للأمن الوطني، بتنسيق مع السلطات المحلية، تنفيذا للتعليمات الملكية السامية للملك محمد السادس الرامية إلى تقديم المساعدة والدعم اللازمين للمتضررين من الزلزال.

وتعكس العملية الجهود المستمرة التي تبذلها هذه المؤسسة المواطنة لتقديم المساعدة والدعم اللازمين لضحايا هذه الكارثة الطبيعية، من خلال سياسة تقريب الخدمات التي تنهجها المديرية العامة للأمن الوطني.

وعلى مستوى جماعة أمغراس وجماعة مولاي ابراهيم، لم تذخر المديرية العامة للأمن الوطني جهدا لتمكين المستفيدين من هذه المبادرة من القيام بالإجراءات اللازمة لإنجاز بطاقة التعريف الوطنية الإلكترونية في أحسن الظروف.

وتهدف هذه المبادرة أيضا إلى تقريب خدمات تسجيل المعطيات التعريفية للسكان المتضررين الذين فقدوا وثائق هويتهم في هذا الزلزال أو الذين انقضت صلاحية بطاقاتهم، أو الذين يرغبون في الحصول على بطاقة التعريف الوطنية الإلكترونية لأول مرة.

وفي هذا السياق، تمت تعبئة الموارد البشرية اللازمة على مستوى هذا الإقليم، وكذا 3 وحدات متنقلة لتسجيل المعطيات التعريفية التابعة لولاية أمن مراكش، بهدف التمكن من تغطية عدد كبير من دواوير إقليم الحوز، وبالتالي استهداف أكبر عدد ممكن من المواطنين المتضررين.

وستلي هذه الخطوة عملية واسعة لتسليم بطائق التعريف الوطنية الإلكترونية المنجزة لأصحابها.

وفي هذا الصدد، أوضح رئيس المصلحة الولائية للتوثيق والوثائق التعريفية بولاية أمن مراكش، عميد الشرطة عبد العزيز اخطار، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن هذه العملية، التي يشرف عليها والي الأمن والمصالح الولائية، تأتي في إطار حملة واسعة الهدف منها إنجاز البطاقة الوطنية للتعريف الإلكترونية لفائدة ساكنة المناطق المتضررة بكل من إقليمي شيشاوة والحوز وعمالة مراكش.

وذكر السيد اخطار في السياق ذاته بأنه تم تخصيص 3 وحدات متنقلة لتسجيل المعطيات التعريفية من أجل إنجاز بطاقة التعريف الوطنية الإلكترونية لفائدة سكان المناطق المتضررة من الزلزال، مؤكدا أن هذه العملية تنجز بشكل معفى من أداء واجبات التمبر، تضامنا مع المستفيدين ودعما لهم.

وأضاف أن المديرية العامة للأمن الوطني قدمت عدة تسهيلات لتمر العملية في ظروف جيدة، ومن بينها أخذ صور المستفيدين بعين المكان على متن هذه الوحدات المتنقلة، شأنها شأن الوثائق اللازمة التي يتم تسليمها كذلك بعين المكان، بتنسيق مع السلطات المحلية.

ومن جهة أخرى، عبر المستفيدون من هذه العملية عن امتنانهم للمديرية العامة للأمن الوطني على هذه المبادرة التي مكنتهم من الحصول على بطائق التعريف الوطنية الإلكترونية مجانا في إطار سياسة القرب التي تنهجها هذه المؤسسة المواطنة.

كما أعربوا عن شكرهم للملك محمد السادس على الاهتمام الكبير الذي يحيط به جلالته المتضررين من الزلزال الذي ضرب إقليم الحوز ومناطق أخرى من المملكة في الثامن من الشهر المنصرم.

المصدر : وكالات

مستجدات في قضية المنشط الإذاعي مومو

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى