انتقادات لضعف الآليات والإمكانيات المستعملة في إخماد حرائق الواحات

سجلت الكتابة الإقليمية لحزب التقدم والاشتراكية بتنغير، ضعف الإمكانيات المستعملة في إخماد الحريق المهول الذي شب يوم الخميس الماضي بةاحى تودغى.

وقالت الكتابة الإقليمية في بلاغ لها، إنها إذ تنوه بالعمل الجبار الذي قامت به السلطات الإقليمية بمختلف مصالحها بالتدخل الفوري و الحازم لإخماد الحريق إلا أنها تسجل ضعف و قلة الآليات و الإمكانيات و التي تحول دون السيطرة الفورية على الحريق مما ترتب عنه خسائر كبيرة دمرت كل شيء.

وأشارت إلى أن حزب التقدم والاشتراكية نبه في عدة مناسبات وزارة الفلاحة و التنمية القروية و الصيد البحري و المياه و الغابات عبر ممثلينا في البرلمان لكون هذا الأمر ما فتئ يتكرر طوال السنة حيث أصبح مألوفا في بعض المناطق. الا انه و للأسف الشديد قلة التجاوب من لدنها أدت تؤدي إلى ما لا تحمد عقباه.

ودعت كل المتدخلين و المعنيين من قريب أو بعيد لتكثيف الجهود و إيلاء الواحات ما تستحقه من عناية خاصة لكونها موروث ثقافي و حضاري و طبيعي و بيئي يميز المنطقة و يعتبر مصدر عيش اغلبية الساكنة، وتخصيص نقط التدخل الفوري داخل الواحات مجهزة بمعدات رهن اشارة الساكنة لاستعمالها في حالة نشوب حرائق في إنتظار وصول الدعم من السلطات المختصة كحل أولي و إستباقي للحد من توسيع بؤر الحريق.


إمكانية تسليمه للمغرب.. النيابة العامة الألمانية تكشف لـ”سيت أنفو” مصير محمد بودريقة

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى