انتقادات لدعم مهنيي النقل نتيجة استمرار تأثر القدرة الشرائية بـ”غلاء” المحروقات

انتقد فريق برلماني الدعم المخصص لمهنيي النقل، نتيجة محدودية انعكاسه على القدرة الشرائية للمواطنين، وطالب الفريق عن المعارضة الحكومة بالكشف عن نسب الدعم التي صرفت وأوجه صرفها.

وقال عادل السباعي عضو الفريق الحركي بمجلس النواب في سؤال كتابي وجهه إلى عزيز أخنوش رئيس الحكومة، جاء فيه أن الحكومة كما هو معلوم خصصت دعما لمهنيي النقل على أشطر ودفعات، وذلك بغاية تفادي انعكاس الارتفاع المهول للمحروقات على المواطنين، والحفاظ على قدرتهم الشرائية، لكن هذا الدعم لم يؤثر إيجابا على مستوى أثمان المواد والخدمات بصفة عامة، بحيث أن هذه الأسعار بدل أن تسير في منحنى تنازلي، عرفت عكس ذلك منحنى تصاعديا.

واعتبر البرلماني الحركي عضو لجنة الداخلية والجماعات الترابية والسكنة وسياسة المدينة أن هذا الوضع يطرح التساؤل حول الجدوى من هذا الدعم، الذي يصرف من المال العام إذا كان عديم التأثير على القدرة الشرائية للمواطنين.

وسجل البرلماني الحركي غياب أية مؤشرات حول مسار هذا الدعم، وهل يصرف فعلا فيما خصص له، ومدى خضوعه للمراقبة وذلك في إطار ربط الإجراء بالغاية منه.

ونتيجة لما تطرق له البرلماني السباعي، طلب رئيس الحكومة بالكشف عن نسب الدعم التي صرفت، ومدى استحضار الحكامة في صرفه وفق الأهداف المحددة له، والمتمثلة أساسا في دعم القدرة الشرائية للمواطنين.


بلاغ هام من بنك المغرب بمناسبة عيد الأضحى

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى