انتشار مصانع سرية ببوسكورة يصل إلى وزير الداخلية

وجّهت لبنى الصغيري، النائبة البرلمانية، وعضو فريق التقدم والاشتراكية بمجلس النواب، سؤالا كتابيا، إلى عبد الوافي لفتيت، وزير الداخلية، حول انتشار مصانع عشوائية ببوسكورة في إقليم النواصر.

وأوضحت النائبة البرلمانية،  أن منشآت لشركات ووحدات إنتاجية عشوائية  انتشرت ببوسكورة، مقراتها عبارة عن مستودعات بُنيت وفُتِحت بشكل فوضوي وغير قانوني، وتتخصص في إنتاج مواد غذائية أو كيمائية أو غيرها، وهو ما يشكل خطرا في جميع الحالات على أمن المحيط وسلامة وحياة المواطنات والمواطنين، بسبب غياب المراقبة، حيث أن ظروف إنتاج تلك المواد تفتقد إلى أبسط شروط السلامة.

ونبهت إلى أن هذه الشركات العشوائية تُشغِّل عددا كبيرا من العاملات والعمال، لكن في ظروف توصفُ بالمزرية وتتنافى بشكل كبير مع القوانين الجاري بها العمل. حتى أن الوضع بات يشبه إلى حد كبير أعمال السخرة، لدرجة أن بعض العمال صرحوا بأنهم يشتغلون لمدة 12 ساعة في اليوم، في حين يتقاضون مُقابِلاً هزيلاً عن ساعات أقل بكثير من ذلك.

بناء على ذلك، ساءلت النائبة البرلمانية، لبنى الصغيري، وزير الداخلية، عن الحلول التي تراها وزارة الداخلية أنسب لمحاربة مثل هذه الوحدات والمحلات الإنتاجية العشوائية، بسبب ضررها على الاقتصاد الوطني وخطورتها على الصحة العامة.


بلاغ هام من بنك المغرب بمناسبة عيد الأضحى

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى