انتشار الروائح الكريهة يستنفر جماعة البيضاء

من المنتظر أن تقوم نبيلة الرميلي، عمدة مدينة الدار البيضاء، بزيارة مطرح النفايات المتواجد بمنطقة مديونة، من أجل معرفة مصدر تلك الروائح الكريهة التي تزكم أنوف البيضاويين كلما حل الظلام.

وحسب مصدر “سيت أنفو”، فإن رئيسة جماعة الدار البيضاء ستقوم إلى جانب مجموعة من المسؤولين بالجماعة بزيارة المطرح من أجل الوقوف على مصدر تلك الروائح، مع العلم أن لجنة يترأسها نائب عمدة المدينة حلت بداية الأسبوع بالمطرح، وقامت بتبرئة المطرح من هذه الاتهامات.

وبهذا الخصوص، قال مولاي أحمد أفيلال، نائب عمدة الدار البيضاء المفوض له تدبير قطاع النظافة، إنه بالفعل تنقل إلى مطرح النفايات بمديونة، من أجل التأكد من مصدر تلك الروائح الكريهة.

وأوضح نائب العمدة في تصريح سابق لـ “سيت أنفو”، أنه بعد القيام بجولة بمطرح النفايات، تبين للجنة، أن المطرح بريئ من تلك الروائح، مؤكدا أن المطرح يقوم بطمر النفايات وليس حرقها.

وأفاد النائب، أنه حينما ترمى النفايات يتم طمرها بطبقة من التربة من أجل منع تسريب أي روائح، الأمر الذي جعل اللجنة تستغرب من اتهام المطرح بكونه هو المسؤول عن تلك الروائح.

وللإشارة فإن مجموعة من المواطنين اشتكوا عبر مواقع التواصل الاجتماعي، من انتشار الروائح الكريهة، خلال الفترة الليلية، ما جعل المسؤولين بجماعة البيضاء يتحرون الأمر.


لقطة الركراكي تجاه والدة نجم الأسود تنال إعجاب الجمهور المغربي -صورة





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى