انتشار أوميكرون بالمملكة.. بروفيسور يصدم المغاربة

أكّد البروفيسور خالد فتحي، أستاذ بكلية الطب والصيدلة بالرباط، أن الأرقام المسجّلة بكورونا تتصاعد بقوة، رغم أنها لا تعكس الحالة الوبائية الحقيقية.

وأوضح البروفيسور فتحي، خلال استضافته بالقناة الثانية، أن المغرب يقترب من بلوغ ذروة انتشار الوباء التي تمثلت في الموجة الأخيرة بـ12 ألف إصابة، خلال الأيام القليلة المقبلة.

وأضاف فتحي، أن المغاربة تلقوا مجموعة من التطمينات حول المتحور “أوميكرون”، ما جعلهم لا يقومون بالتحاليل للتأكد من إصابتهم، بل يكتفون بعزل أنفسهم وشرب الدواء.

وأكد البروفيسور، أن المغرب أصبح في المنطقة الحمراء، وهو إنذار للمغاربة، لأننا تجاوزنا المنطقة البرتقالية.

وبخصوص التحكم في الوضعية الوبائية في المغرب، قال البروفيسور، إننا نلاحظ تراخي كبير في صفوف المواطنين.

ودعا البروفيسور، جميع المواطنين إلى الانخراط في عملية التلقيح، لأنها تبقى الحل الوحيد لتجاوز هذه المحنة.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى