انتحار في أيام “عيد الكبير” يهز شيشاوة

عثر أمس الخميس، على رجل في الخمسينات من العمر جثة معلقة بجذع شجرة ضواحي إقليم شيشاوة.

وحسب ما توصل به موقع “سيت أنفو” من معطيات، فإن الهالك المجهول الهوية وجد معلقا في شجرة، بعدما اختار وضع حد لحياته بطريقة مروعة، معتمدا في ذلك على حبل لفه بإحكام حول عنقه.

وأضافت المعطيات المتحصل عليها، أن واقعة الانتحار استنفرت سلطات إقليم شيشاوة، التي حلت بمكان الحادث لنقل الجثة إلى مستودع الأموات وتحديد ملابسات وظروف الوفاة.


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى