انبعاث رائحة كريهة.. مسؤول بجماعة البيضاء يكشف تفاصيل زيارة الرميلي لمطرح النفايات

قامت نبيلة الرميلي رئيسة جماعة الدار البيضاء، أمس الخميس، بزيارة مطرح النفايات المتواجد بمنطقة مديونة، من أجل الوقوف على مصدر انبعاث الروائح الكريهة.

الزيارة التي قامت بها عمدة المدينة، كانت بحضور وفد مهم من مجلس الجماعة وكذا عدد من الصحافيين، من أجل معرفة ما إذا كان مطرح النفايات هو مصدر تلك الروائح الكريهة التي تزكم أنوف البيضاويين.

وبهذا الخصوص، قال مولاي أحمد أفيلال، نائب عمدة الدار البيضاء المفوض له تدبير قطاع النظافة، إن الزيارة التي قامت بها العمدة رفقة مجموعة من الصحافيين، قامت بتبرئة مطرح النفايات من الاتهامات التي وجهت له من طرف بعض الساكنة.

وأوضح أفيلال في تصريح لـ “سيت أنفو”، أن المجلس كانت له الجرأة من أجل القيام بهذه الزيارة الميدانية، لكشف الحقيقة أمام عدسات الصحافيين، بكون المطرح بريئ من تلك الاتهامات، معلقا “معندنا منخبيو”.

وأضاف نائب العمدة، أنه حينما وصل الوفد إلى المطرح لم تكن هناك أي روائح كريهة، ما يبرهن أن المطرح ليس هو مصدر تلك الروائح التي يشتكون منها.

وأفاد النائب، أن المطرح يقوم بطمر النفايات وليس حرقها، لأنه حينما ترمى النفايات يتم طمرها بطبقة من التربة من أجل منع تسريب أي روائح، الأمر الذي جعل المجلس يستغرب من اتهام المطرح بكونه هو المسؤول عن تلك الروائح.

وأكد المتحدث نفسه، أن مجموعة من الساكنة حجت إلى مطرح النفايات تزامنا مع هذه الزيارة، من أجل تقديم شكاياتها بخصوص هذه الروائح، ما جعل العمدة تستمع لشكاياتهم وتطمئنهم.

وقال أفيلال، إن المجلس سيحول المطرح القديم للنفايات إلى فضاءات خضراء، كما سيعمل على تحويل المطرح الجديد إلى منطقة صناعية من أجل توفير فرص الشغل لأبناء المنطقة.


لقطة الركراكي تجاه والدة نجم الأسود تنال إعجاب الجمهور المغربي -صورة





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى