برلمانية تكشف انقطاع عشرات الفتيات بالقرى عن الدراسة

لازالت مستويات الهدر المدرسي مرتفعة، خاصة في صفوف الفتيات المغربيات القاطنات بالقرى المغربية، اللواتي يضطرن للانقطاع عن الدراسة لأسباب عدة، رغم الحق في التعليم، الذي يكفله القانون والدستور، حيث كشفت البرلمانية النزهة اباكريم عضو الفريق الاشتراكي بمجلس النواب أن العشرات من الفتيات لم يلتحقن بصفوفهن الدراسية الإعدادية.

وأوضحت البرلمانية في سؤال كتابي وجهته إلى شكيب بنموسى وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة أن الإحصائيات المتعلقة بتتبع الدخول المدرسي للموسم الدراسي 2022- 2023، خاصة على مستوى السنة الأولى ثانوي إعدادي بالعالم القروي، إلى أن العشرات من التلميذات الحاصلات على شهادة نهاية التعليم الابتدائي لم يلتحقن بصفوف الدراسة بالسنة الأولى ثانوي إعدادي على مستوى المؤسسات الثانوية الإعدادية التي تنتظر استقبالهن.

وأضافت البرلمانية أنه نظرا لما توليه منظومتنا التربوية لتمدرس الفتاة عامة والفتاة القروية خاصة من أهمية وأولوية، واعتبارا إلى كون هذا الوضع يخالف المقتضيات القانونية، بما فيها القانون الإطار 51.17، فيما يتعلق بإلزامية احتفاظ منظومتنا التربوية بكل متعلمة وكل متعلم إلى غاية إنهاء التعليم الإلزامي على الأقل. واستحضارا لمسؤولية وزارة التربية الوطنية والمصالح التابعة لها في الحرص على توفير كل الضمانات المادية والمعنوية والقانونية لتمكين جميع أبنائنا وبناتنا من حقهم وحقهن في التمدرس، فيجب على وزارة التربية الوطنية ضمان الحق في التعليم لجميع أبناء وبنات المغاربة.

وساءلت البرلمانية الوزير بنموسى عن تشخيص وزارته وتقييمها لتمدرس الفتاة وخاصة بالعالم القروي بجهة سوس ماسة، كما ساءلته أيضا عن آليات التتبع والمواكبة التي وضعتها الوزارة محليا وجهويا لأجل القضاء على الهدر المدرسي في صفوف الفتيات القرويات، كما ساءلته أيضا عن التسهيلات التي تمنحها الوزارة للمجتمع المدني المحلي والجهوي المستعد للمساهمة في القضاء على الأسباب المادية، الاجتماعية والثقافية التي قد تكون سببا في الانقطاع المبكر عن الدراسة في صفوف الفتيات بجهة سوس ماسة.


إمكانية تسليمه للمغرب.. النيابة العامة الألمانية تكشف لـ”سيت أنفو” مصير محمد بودريقة

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى