النقاط الرئيسية للوضع الوبائي لفيروس السيدا بالمغرب

في ما يلي النقاط الرئيسية للوضع الوبائي والتقدم المحرز في مجال مكافحة السيدا، حسب معطيات مديرية علم الأوبئة ومحاربة الأمراض بوزارة الصحة والحماية الاجتماعية:

* الوضع الوبائي (تقديرات 2021):

– 23 ألف شخص مصاب بفيروس نقص المناعة المكتسبة (البالغين والأطفال) ؛

– 830 إصابة جديدة بفيروس نقص المناعة المكتسبة ؛

– 387 حالة وفاة بسبب السيدا.

– بلغ العدد التراكمي للمصابين بفيروس نقص المناعة المكتسبة المبلغ عنه أزيد من 19000 في متم سنة 2021: 64 بالمئة بدون أعراض للفيروس و 63 بالمئة من الحالات المبلغ عنها بثلاث جهات: سوس-ماسة، والدار البيضاء-سطات ومراكش-آسفي (2017-2021).

* الوقاية

– 125 ألف و490 شخص من الفئات الأكثر عرضة للإصابة بالفيروس، تمكنوا من الاستفادة من التغطية الصحية من خلال برامج الوقاية المشتركة في 2021 ؛

– 1964 متعاطي للمخدرات، من بينهم 442 بالحقنة، يستفيدون من العلاج ببدائل الميثادون ؛

وهكذا، انخفضت الإصابات الجديدة بالسيدا بنسبة 48 بالمئة بين 2011 و2021.

*الكشف – توسيع عملية الكشف عن الفيروس بأكثر من 1600 مؤسسة صحية و59 مركزا دائما ومتنقلا للمنظمات غير الحكومية و70 مؤسسة سجنية ؛

– ارتفاع العدد السنوي لاختبارات فيروس نقص المناعة المكتسبة التي أجريت من 60446 سنة 2011 إلى 275439 اختبارا سنة 2021 ؛

– ارتفعت نسبة الأشخاص المتعايشين مع الفيروس الذين يعرفون إصابتهم من 22 بالمئة سنة 2011 إلى 82 بالمئة سنة 2021.

 

* إمرأة – طفل

– ارتفع عدد النساء الحوامل اللواتي تم إخضاعهن لاختبار الفيروس في استشارة ما قبل الولادة، من 5630 في 2011 إلى 95808 في 2021.

– كما نمت نسبة الوقاية من انتقال العدوى من الأم إلى الطفل من 22 بالمئة في عام 2011 إلى 44 بالمئة في عام 2021.

* التشخيص والتكفل بالمرضى المصابين بفيروس نقص المناعة المكتسبة

– إعداد 35 مركزا للتكفل بالمصابين بفيروس نقص المناعة البشرية.

– 14 مختبرا لتوفير التشخيص والرصد البيولوجي.

– وبهذا تضاعف عدد المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية الذين تلقوا العلاج بالمضاد للفيروسات القهقرية بين 2011 و2021، حيث ارتفعت التغطية من 24 بالمئة إلى 80 بالمئة سنة 2021.

 

المصدر : وكالات

الموت يفجع الشقيقان نور الدين وسفيان أمرابط -صورة





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى