النقابات التعليمية تكشف خلاصات لقائها بوزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة

جرى أول أمس الأربعاء، استئناف جولات الحوار القطاعي بين وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة والنقابات التعليمية الخمس الأكثر تمثيلية (FDT-FNE-UGTM-CDT-UMT) للبث في باقي الملفات ما بعد الاتفاق المرحلي في 18 يناير 2022.

وأعلنت النقابات التعليمية، الجامعة الوطنية للتعليم (UMT)، النقابة الوطنية للتعليم (CDT) الجامعة الحرة للتعليم (UGTM)، الجامعة الوطنية للتعليم (FNE)، النقابة الوطنية للتعليم (FDT)،  (أعلنت) أن اللقاء تضمن مجموعة من المحاور، وتهم ملفات تخص مشروع النظام الأساسي الجديد، وتتمثل في تنفيذ ما تبقى من اتفاقي 19 و26 أبريل 2011 والاتفاق المرحلي في 18 يناير 2022، الأساتذة وأطر الدعم الذين فُرض عليهم التعاقد، الأساتذة المبرزون، المقصيون من خارج السلم أساتذة الابتدائي والإعدادي والملحقين، الدرجة الجديدة، إحداث إطار أستاذ باحث للموظفين الحاصلين على الدكتوراه، المساعدون التقنيون والمساعدون الإداريون، مهام ووضعية هيئة التفتيش، ملف التوجيه والتخطيط، الملحقون (التربويون والإدارة والاجتماعيون)، التكوين والتكوين المستمر، شروط الالتحاق بمراكز التكوين بالوزارة، حاملو الشهادات غير هيئة التدريس – التعويضات عن العمل بالمناطق النائية – مربيات ومربوا التعليم الأولي.

كما تضمن اللقاء الذي جمع النقابات التعليمية ووزارة التربية الوطنية، ملفات تخص الأطر المشتركة بين الوزارات، التقنيون، مهندسو الدولة، المحررون، المتصرفون وباقي الأطر المشتركة.

وتطرق اللقاء إلى ملفات ذات طابع تدبيري، إذ تم افتتاح هذا المحور بالمستجدات والاتفاقات المتعلقة بصرف المستحقات المترتبة عن الترقية في الرتبة والدرجة وتغيير الإطار بالتكوين والتعويض عن المنطقة برسم سنة 2020 وما قبل، وتمت المصادقة المالية لصرف مستحقات 4 أشهر لفوجين من المبرزين، وأيضا الإعلان عن نتائج الامتحان المهني خلال شهر ماي المقبل.

كما سلّط اللقاء الضوء على حصر لوائح العرضيين المدمجين في اتجاه تسديد المستحقات للمعنيين بالأمر إلى الصندوق المغربي للتقاعد، التسوية المالية للمتصرفين التربويين في طريق الانجاز وقيد التسوية، مذكرة تغيير الإطار إلى متصرف تربوي في القريب العاجل والتزام باشراك النقابات، إصدار مذكرة الترقية بالاختيار لسنة 2021 قريبا، تعيين المُسْتَبرزين بالسلك التأهيلي عوض إرجاعهم إلى الإعدادي سلكهم الأصلي، إعادة النظر في ترقية ضحايا النظامين الذين تقاعدوا ولم يستوفوا سنوات الترقي والاتفاق على إيجاد صيغة لإنصاف باقي الضحايا ومن بينهم الممونين وملحقي الإدارة والاقتصاد وأساتذة الإعدادي،  تسريع وتيرة التعويض عن التكوين (شطر 1990–1996)، اقتراح عشر سنوات في السلم 10 و15 سنة + 6 سنوات لترقية الأساتذة المرتبين في السلم 10 إلى السلم 11 – العقوبات “التأديبية” وتأثيرها على المسار المهني خلال الترقية والمباريات: بالنسبة للإنذار والتوبيخ، تحتسب سنة واحدة كعقوبة فقط عوض 5 سنوات، بالنسبة لباقي العقوبات، تعويضها بـ 4 سنوات عوض 10 سنوات، تسوية الوضعية الإدارية للممونين (2011) ابتداء من 1/3/2011 عوض 1/1/2012،  ضبط تدبير السكنيات الوظيفية والإدارية محليا وإقليميا ومركزيا ووفق المذكرة 40 وعدم حرمان مسيري المصالح المادية والمالية منها، الإعلان عن الحركة الانتقالية الصحية، السماح بالمشاركة في الحركة الانتقالية للحراس العامين بعد سنة من الأقدمية فقط – تعيينات الحركة الانتقالية الصحية للمتصرفين التربويين والممونين عوض تكليفهم – الاتفاق على عقد يوم دراسي لمراجعة المذكرة الإطار الخاصة بالحركة الانتقالية، تنظيم دورة استدراكية ثانية للراسبين في امتحان التخرج من مسلك الإدارة التربوية.

كما اتفقت النقابات التعليمية ووزارة الترابية، على تجويد المقترحات بشأن ملف الممونين الذين تم إعفاؤهم من مهام التسيير لما يفوق 4 سنوات وحرمانهم من الحركة الانتقالي، ملف أساتذة الترجمة وأساتذة الأمازيغية والمواد غير المعممة، المكونون والأساتذة والإداريون العاملون بمختلف مراكز التكوين بالوزارة،  منشطو التربية غير النظامية، مكونو محو الأمية، إداريو ومدرسو مدرسة.كم، خريجو المعهد الوطني للتهيئة والتعمير INAU، مدرسو العربية والثقافة المغربية لأبناء الجالية بأوروبا، الاقتطاعا ت عن الإضراب من الأجر ونقط الترقية، الموظفون العاملون بمختلف الإدارات المركزية والجهوية والإقليمية، مسيرو المصالح المادية والمالية، الموظفون المكلفون بتسيير المصالح المادية والمالية، الأساتذة المُرَسَّبون، الأساتذة والمؤطرون والإداريون المَعفيون – حاملو شهادات الإجازة والدراسات المعمقة ودبلوم الدراسات العليا وماستر ومهندس دولة، خريجو المراكز الذين شملهم المرسوم وحرموا من الإطار منذ 2015.

كما تطرق اللقاء، أيضا، إلى ملفات خاصة تهم عمال وعاملات الحراسة والنظافة والإطعام.


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى