الموظفون بقطاع الشباب يحتجون على إلحاقهم بـ”الرياضة”

أعلنت “تنسيقية أطر الشباب الذين فرض عليهم الإلحاق بقطاع الرياضة”، عن تنظيم وقفة احتجاجية بشأن “انتهاك حقوق موظفي قطاع الشباب الذين فرض عليهم الإلحاق بوزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة”.

وتعتزم تنظيم وقفة احتجاجية أمام مقر وزارة الشباب والثقافة والتواصل، يوم الإثنين 16 ماي 2022 واتخاذ مجموعة من الخطوات التصعيدية في سبيل الوقوف أمام هذه العملية التي “تفتقد إلى الشرعية وتهدد الأمن القانوني وتسيء بسمعة القطاع والمؤسسات العمومية وتمس بالاستقرار الوظيفي والمادي و الإجتماعي لشغيلة القطاع التي تسهر على تلبية حاجيات المرتفقين وتعمل على ضمان سير المرفق العام في أحسن الظروف”.

وطالبت بتسوية الوضعية الإدارية للموظفين باحترام تخصصاتهم (الشباب، حماية الطفولة، الطفولة الصغرى، الإنعاش النسوي)، كما هو الشأن بالنسبة للأطر العاملة بالمؤسسات التي لم يشملها النقل (رياض الأطفال، المراكز السوسيو رياضية للقرب صنف A B C) وإعادتهم إلى قطاع الشباب بموجب قرار إلغاء النقل التلقائي.

ودعت إلى تمكين أطر الشباب الذين ألحقوا تعسفيا بقطاع الرياضة من مستحقاتهم المالية المتمثلة في التعويضات الجزافية، وتفعيل مبدأ ربط المسؤولية بالمحاسبة تبعا للقوانين والإجراءات الجاري بها العمل جراء الخطأ الإداري الجسيم الذي ارتكب في حق أطر الشباب الذين ألحقوا تعسفيا بقطاع الرياضة، وإشراك الأطر في عملية إعادة توزيعهم على مستوى المديريات الإقليمية ومراعاة وضعياتهم الأسرية والاجتماعية خلال إعادتهم إلى قطاع الشباب.


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى