المنتدى المغربي للصحافيين الشباب ينظم دورتين تدريبيتين بشراكة مع مراسلون بلا حدود

من المنتظر أن ينظم المنتدى المغربي للصحافيين الشباب، بشراكة مع منظمة مراسلون بلا حدود، دورتين تدريبيتين حول “السلامة الرقمية للصحافيين”، وذلك ابتداء من يوم غد الجمعة وإلى غاية فاتح دجنبر المقبل بالرباط.

ويندرج هذا البرنامج التدريبي في إطار اتفاقية تعاون بين الطرفين تهدف إلى توعية الصحافيين، بأهمية السلامة الرقمية في عملهم اليومي وتقوية قدراتهم في هذا المجال.

وتم اختيار هذا الموضوع استجابة إلى التحدي الذي يواجهه الصحافيون في سياق أزمة وباء كوفيد 19، حيث أصبحت الأنترنت أداة وفضاء أساسيين للعمل.

وأكد صهيب الخياطي، مدير مكتب شمال أفريقيا لمنظمة مراسلون بلا حدود، أن “الانترنت وشبكات التواصل الاجتماعي توفران فرصا للصحافيين للبحث ونشر المعلومة لجمهور أكبر، ولكنها تجعلهم في مواجهة تحدّ أخلاقي في علاقة بسرية وسلامة مصادرهم”.

من جهته أكد سامي المودني، رئيس المنتدى المغربي للصحافيين الشباب، أن “قدرات القطاع الصحفي بالمغرب هامة، وقد استفاد من استراتيجية تنمية القدرات المتعلقة بصحافة الجودة.

ويعتبر هذا البرنامج التدريبي مرحلة جديدة في إطار هذه الاستراتيجية، حيث أن السلامة الرقمية تمثل عنصرا هاما في الممارسة المهنية للصحافيين وعليهم مواكبة آخر أدواتها، والتدرّب على الممارسات الجيدة المتعلقة بها”.

وستكون أيام التدريب الستة فرصة للمنتدى المغربي للصحافيين الشباب ومراسلون بلا حدود لدعم شراكتهما وإعداد مشروع تدريب استراتيجي يُعنى بصحافة الجودة في المغرب.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى