الملك: إذا كان الزلزال يخلف الدمار فإن إرادتنا هي البناء وإعادة الإعمار

أشاد الملك محمد السادس بالتضحيات التي قدمتها القوات المسلحة الملكية، ومختلف القوات الأمنية، والقطاعات الحكومية، والإدارة الترابية، لإنقاذ ومساعدة سكان المناطق المتضررة من الزلزال الذي شهدته المملكة المغربية الشهر الماضي.

وقال الملك محمد السادس في خطابه في افتتاح البرلمان، اليوم الجمعة، “شاءت إرادة الله تعالى أن يضرب الزلزال المفجع بلادنا، مخلفا آلاف الشهداء، والعديد من الجرحى، شفاهم الله. وقد كان المصاب عظيما، والألم شديدا، ومسنا جميعا، ملكا وشعبا، من طنجة إلى الكويرة، ومن شرق البلاد إلى غربها”.

وأضاف الملك “قال تعالى “قل لن يصيبنا إلا ما كتب الله لنا”. صدق الله العظيم. وإننا ندعوه عز وجل أن يثبت أرضه، رحمة بعباده الضعفاء والمساكين، فهو أرحم الراحمين”.

وتابع الملك قائلا “وإذا كان الزلزال يخلف الدمار، فإن إرادتنا هي البناء وإعادة الإعمار. لذا نشدد على ضرورة مواصلة تقديم المساعدة للأسر المنكوبة، والإسراع بتأهيل وإعادة بناء المناطق المتضررة، وتوفير الخدمات الأساسية”.

ورغم هول الفاجعة، بضيف الملك “فإن ما يخفف من مشاعر الألم، ويبعث على الاعتزاز، ما أبانت عنه فعاليات المجتمع المدني، وعموم المغاربة، داخل الوطن وخارجه، من مظاهر التكافل الصادق، والتضامن التلقائي، مع إخوانهم المنكوبين”.


موعد عيد الأضحى بالمغرب لسنة 2024

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى