المغرب يعود لمواجهة “كوفيد” بالمستشفيات الميدانية

في ظل الارتفاع الصاروخي في نسبة المصابين بفيروس كوفيد 19، أعيد العمل أخيرا، بمجموعة من المستشفيات الميدانية التي سبق تشييدها لمواجهة خطر كوفيد.

وعززت السلطات المختصة العرض الصحي في ميدنة مراكش، بمستشفى ميداني لاستقبال حالات الإصابة بالفيروس، بغية السيطرة على الوضع الحالي على مستوى جهة مراكش آسفي.

وحسب ما نقله موقع “دوزيم”، فإن المستشفى المذكور تصل طاقته الاستيعابية إلى 200 سرير، ويضم كافة التجهيزات الملائمة للتصدي للفيروس، وفقا لما يتكلبه البروتوكول الصحي المنصوص عليه من قبل وزارة الصحة والحماية الاجتماعية.

وفي السياق، كشفت المديرة الجهوية للصحة والحماية الاجتماعية في مراكش آسفي، لمياء شاكيري أن المستشفى الميداني لحالات الإصابة بكوفيد، يأتي في إطار الوضعية الوبائية الحالية التي تعرفها المملكة، مبرزة أن تشييد المستشفى يروم أساسا الاستعداد للتصدي جهويا لأي طارئ.

وأكدت شاكيري في حديث لموقع “M24” على أن لجنة مختلطة تتألف من عدة متدخلين، على رأسها ولاية جهة مراكش آسفي تشرف على الاستعداد كلها.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى