المغرب يدعو بجنيف إلى استجابة منسقة لمواجهة التلوث البلاستيكي

دعا المغرب، اليوم الثلاثاء بجنيف، إلى استجابة دولية منسقة وفعالة من أجل مواجهة التلوث البلاستيكي.

وأكدت المملكة في كلمة ألقاها نائب السفير الممثل الدائم بجنيف، عبد الله بوتدغارت، خلال أشغال الحوار غير الرسمي لمنظمة الصحة العالمية حول التلوث البلاستيكي وتجارة البلاستيك المستدامة بيئيا، أن الأرقام حول تفاقم التلوث البلاستيكي جد مقلقة وتدعو إلى رد فعل عاجل وفعال ومنسق، معتبرة أن هذا الحوار منصة مناسبة لتفكير جماعي حول طرق مواجهة هذه الآفة.

وبالموازاة مع هذا الحوار الذي يعد المغرب أحد الدول المبادرة إلى إطلاقه، أشار المتحدث إلى المسلسل الجاري في أفق إعداد آلية دولية ملزمة قانونا حول التلوث البلاستيكي، طبقا لقرار برنامج الأمم المتحدة للبيئة، مراهنا على التوصل إلى آليات للانخراط بفعالية في هذا المسلسل.

ويتوقع تقرير دولي أن يرتفع الاستهلاك العالمي للبلاستيك من 460 مليون طن سنة 2019 إلى مليار و231 مليون طن في أفق 2060، في غياب سياسات جريئة. وسيكون هذا الارتفاع أسرع في البلدان النامية والصاعدة بإفريقيا وآسيا، حسب هذا التقرير.

وشكل الاجتماع، الثالث ضمن حلقات هذا الحوار غير الرسمي، مناسبة لاستعراض جوانب من السياسة التي يعتمدها المغرب لمواجهة التلوث البلاستيكي انطلاقا من التزامه من أجل البيئة والتنمية المستدامة.

وذكر الدبلوماسي المغربي، في هذا السياق، بمنع استخدام الأكياس البلاستيكية منذ 2016، وتعزيز الإطار القانوني والتدابير الجبائية فضلا عن التعديل الجاري لقانون تدبير النفايات من أجل إدماج المسؤولية الموسعة للمنتج، وتفعيل مخطط العمل الوطني لتقليص التلوث البحري عبر النفايات البلاستيكية والنهوض بأنماط الاقتصاد الدائري.

المصدر : وكالات

قرار محكمة الاستئناف في قضية “مومو”

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى