المغرب يحصد ميداليتين ذهبيتين وفضية ويظفر بالجائزة الكبرى لأفضل اختراع دولي

فاز فريق من المدرسة المغربية لعلوم المهندس، التي تمثل المملكة في معرض إسطنبول الدولي للاختراعات (ISIF’22)، بميداليتين ذهبيتين وميدالية فضية، بالإضافة للجائزة الكبرى لأفضل اختراع دولي تسلم من قبل الاتحاد الدولي لجمعيات المخترعين (IFIA).

هكذا، تألق فريق مختبر (سمارتي لاب) التابع للمدرسة المغربية لعلوم المهندس من خلال تتويج اختراعي (SiPROM) و(DONATE) بميداليتين ذهبيتين، مع تتويج مشروع نظام التعقيم الذكي بالأشعة فوق البنفسجي (UV-C) بميدالية فضية.

وينضاف هذا الإنجاز الدولي، إلى الإنجازات التي حققتها المدرسة المغربية لعلوم المهندس في مجال الاختراع والابتكار، وتؤكد مرة أخرى جودة ونضج المشاريع التي تقدمها العقول المغربية من خلال التألق في هذا الحدث الابتكاري في تركيا، والذي شاركت فيه أكثر من 40 دولة من جميع أنحاء العالم وأزيد من ألف اختراع تم تقديمه.

وبالتفصيل، يتعلق نظام SIProM الذكي بالتنقيب البحري، وهو عبارة عن شبكة مكونة من روبوتات ذكية لكل منها أجهزة استشعار أو عدة أجهزة استشعار بالترتيب لجمع المعلومات البيئية والجوية والعسكرية والبحرية.

أما الاختراع الثاني DONATE فيعتبر كحل ضامن ذكي وفني ومبتكر ومتواصل يسمح بجمع التبرعات بطريقة ناجحة وجذابة، حيث تم تنفيذ الفكرة من قبل طالب هندسة بالمدرسة المغربية لعلوم المهندس وتم تطويرها وتوحيدها واحتضانها بواسطة مختبر (سمارتي لاب) التابع لنفس المدرسة. وبخصوص اختراع “نظام التعقيم الذكي UV-C” فيهدف الابتكار إلى المساهمة في مجال الصحة من خلال تطوير حل يسمح بالوقاية المنتظمة ضد الفيروسات أو البكتيريا أو غيرها، بغض النظر عما إذا كانت مناطق وجودها في الماء أو الهواء أو على الأسطح أو بطريقة أخرى من خلال نظام ذكي يعتمد على تقنية الأشعة فوق بنفسجية UV-C.

وفي تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أكد مدير مختبر (سمارتي لاب)، إبراهيم البحيري، أن جناح الابتكارات المغربية بمعرض إسطنبول الدولي للاختراعات، “تمكن من استقطاب فضول عدد كبير جدا من الزوار الأتراك ومن باقي دول العالم، التي قدمنا لها توضيحات بشأن الاختراعات الثلاثة المعروضة”.

وأضاف البحيري أن المخترعين من باقي الدول المشاركة أشادوا بالجهود الكبيرة المبذولة من طرف مختبر (سمارتي لاب) وجودة الاختراعات المعروضة، مسجلة أن مشاركة المغرب كانت فرصة سانحة تم خلالها فتح قنوات وسبل التعاون مع بعض المخترعين على الصعيد الدولة المستضيفة للمعرض أو باقي المخترعين عبر العالم.

وأضاف الأستاذ الجامعي أن الاختراعات المقدرة بالألف مشروع اختراع، والتي تم تقييمها من طرف لجنة تحكيم تتكون من خبراء ومخترعين أتراك ودوليين وأساتذة جامعيين وصناعيين ومدراء مكاتب حماية الأفكار وبراءات الاختراع، حيث تم تقييم الاختراعات المغربية الثلاثة من قبل ثلاثة أعضاء في لجنة التحكيم من ثلاث جنسيات مختلفة (كرواتية وتركية وأوكرانية).

ويعتبر معرض إسطنبول الدولي للاختراع، المنظم من قبل الحكومة التركية وتحت رعاية الاتحاد الدولي لجمعيات المخترعين إلى غاية اليوم الأحد 4 شتنبر، حدثا عالميا سنويا لتسويق براءات الاختراع والاختراعات والمنتجات الجديدة والأفكار التقنية.

وشهد معرض إسطنبول الدولي للاختراعات، المنعقد بمطار “تشارشامبا” بولاية صامسون، منافسات في مجال التكنولوجيا، إلى جانب فعاليات ترفيهية أخرى على صلة بالفضاء والتكنولوجيا، وعروض جوية لطائرات تركية.


دنيا باطمة ووالدتها وشقيقتيها يصدمن متابعيهن على الأنستغرام -صورة





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى