المعهد الدولي للسلام: موقف مدريد بشأن قضية الصحراء المغربية تطور مهم

قال مدير المعهد الدولي للسلام للشرق الأوسط وشمال إفريقيا، نجيب الفريجي، إن الموقف الذي عبرت عنه الحكومة الإسبانية اليوم الجمعة بشأن قضية الصحراء المغربية، يمثل تطورا مهما ذا حمولة إيجابية وبناءة.

وقال مدير المعهد، الذي يتخذ من المنامنة مقرا إقليميا له، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، إن هذا التطور من شأنه أن يساعد الأمين العام للأمم المتحدة ومبعوثه الشخصي ستيفان ديميستورا على تسريع الوصول إلى حل سياسي وواقعي وعملي ودائم و متوافق عليه لهذا النزاع.

وتابع أن من شأنه كذلك أن يساعد المغرب وإسبانيا على إعادة بناء علاقتهما على أسس صلبة قوامها الثقة والوضوح، وبما ينعكس إيجابا على شراكتهما الثنائية وعلى الشراكة المغربية الأوروبية في جميع مجالاتها السياسية والاقتصادية والقضايا المرتبطة بالأمن والهجرة.

كما يمثل هذا التطور ، يضيف نجيب الفريجي “بارقة أمل لجهة تسوية سياسية وسلمية نهائية للنزاع لفتح آفاق جديدة أمام مشروع التكامل الإقليمي الاقتصادي بين بلدان وشعوب المغرب العربي بصفة خاصة، والتكامل الإقليمي في منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا بصفة أشمل، كما يصبو له ويعمل عليه المعهد الدولي للسلام”.


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى