المراسيم التطبيقية للمنظومة الصحية الجديدة تجمع وزارة الصحة بالنقابات

عقدت وزارة الصحة والحماية الاجتماعية، أمس الجمعة، سلسلة من اللقاءات مع النقابات الصحية الأكثر تمثيلية، وذلك من أجل مناقشة مجموعة من الملفات العالقة.

وترأس عادل زنيبر مدير الموارد البشرية بوزارة الصحة والحماية الإجتماعية، بتعليمات من وزير الصحة والحماية الاجتماعية خالد ٱيت الطالب، سلسة من اللقاءات مع النقابات الصحية من أجل مناقشة المراسيم التطبيقية المتعلقة بتنزيل عدد من القوانين ذات العلاقة بالقانون الإطار المتعلق بالمنظومة الصحية الوطنية.

وخصصت هذه اللقاءات لعرض حصيلة عمل الوزارة فيما يتعلق بإعداد الترسانة التنظيمية ذات الصلة بالمنظومة الصحية الجديدة، وتقديم أهم مشاريع المراسيم التطبيقية وبسطها للشركاء الاجتماعيين، قبل فتح المجال للنقاش والتدخلات والاشتغال في إطار ورشات بخصوص بعض النقاط قصد التوافق على صيغها النهائية وإخراجها إلى حيز الوجود.

وفي هذا الصدد، تعهدت الوزارة بالتنزيل السليم لكل المراسيم التطبيقية للنصوص التي ستتم المصادقة عليها لاحقا باعتماد منهجية الحوار والمشاركة والإنصات لآراء ومقترحات الفرقاء الاجتماعيين الذين تعتبرهم شركاء فعليين في صنع التحول الذي نطمح له جميعا للمنظومة الصحية الوطنية وفقا للتوجيهات الملكية.

وشددت الوزارة على أن الترسانة القانونية التي يجري مراجعتها اليوم وفقا للمقاربة الجديدة الإصلاحية للقطاع الصحي ببلادنا المنبثقة من مبادئ الدولة الاجتماعية التي كرسها قانون الإطار 21-09 المتعلق بالحماية الاجتماعية ستحافظ على كل مكتسبات الشغيلة الصحية مع ضمان تحفيزها وتشجيعها لحثها على مزيد من العطاء بكل مهنية وتجرد ونكران للذات.

ومن جهتها، عبرت النقابات الصحية عن تثمينها لطريقة الاشتغال الجديدة للوزارة، مؤكدة انخراطها في إنجاح الورش الملكي للحماية الاجتماعية. واعتبرت أن الاستجابة لمطالب الشغيلة الصحية حافزا مهما لدعم الانخراط الجماعي في هذا الإصلاح الكبير، و التي تهم أساسا العدالة الأجرية لكافة فئات مهنيي الصحة عبر الإنصاف في التعويض عن الأخطار المهنية.


موعد عيد الأضحى بالمغرب لسنة 2024

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى