المديرية الإقليمية بآسفي تعلن عن إجراءات صارمة لمواجهة كورونا

دعت المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة بآسفي، إلى تلقيح التلاميذ والتلميذات من أجل ضمان دراسة آمنة لهم وحماية أسرهم من كوفيد-19، وبالتالي الحد من انتشار وباء كورونا سيما بعدما سجل المغرب أخيرا 28 إصابة بالمتحور “أوميكرون” و46 حالة محتملة.

وشدّدت المديرية الإقليمية بآسفي، في منشور لها عبر صفحتها الرسمية، على ضرورة أخذ الجرعة الأولى والثانية والالتزام بارتداء الكمامة الطبية وتعقيم اليدين والأدوات المدرسية وتجنب المصافحة والتجمعات.

ودعت المديرية الإقليمية، إلى الحفاظ على مسافة تباعد كافية وعدم تداول الأدوات المدرسية والمواظبة على نظافة اليدين.

وكانت وزارة الصحة والحماية الاجتماعية، أعلنت يوم الثلاثاء 21دجنبر الجاري، عن تسجيل 27 حالة جديدة مؤكدة بالمتحور الجديد “أوميكرون” لفيروس كوفيد-19، وذلك منذ تأكيد أول إصابة يوم الأربعاء 15 دجنبر 2021، ليصبح العدد الإجمالي للحالات المــؤكدة بهذا المتحور 28حالة، موزعــة بيــن 13 حالة بجهة الدار البيضاء-سطات، و11 حالة بجهة الرباط-سلا-القنيطرة، و4 حالات بجهة فاس مكناس.

أما فيما يتعلق بطبيعة هذه الحالات المؤكدة، فقد تم تسجيل 20 منها في إطار سبع بؤر عائلية إضافة إلى 8 حالات معزولة وهمت 5 منها أطفالا تتراوح أعمارهم ما بين 4 أشهر و13 عاما كما تم تسجيل 46 حالة محتملة، قيد التأكيد، منها 14 حالة بجهة مراكش ـ آسفي.

كما كشفت الوزارة، في بلاغ لها توصّل به “سيت أنفو”، أنه يتم تسجيل يوميا مجموعة من الحالات المشتبه فيها إما بؤر، أو مخالطين لحالات مؤكدة، أو حالات ذات خصائص وبائية خاصة. ويتم تحليل العينات في إطار منظومة اليقظة الجينومية لتصبح حالات محتملة عن طريق فحص PCRخاص، قبل أن يتم تأكيدها بالتحليل الجينومي.


قرار محكمة الاستئناف في قضية “مومو”

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى