المحكمة تدين مغتصب طفل بزاكورة بالسجن النافذ

أصدرت غرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف بورزازات،  أول أمس الخميس، حكما بالسجن النافذ لثمان سنوات في حق شيخ سبعيني متهم باغتصاب طفل قاصر بمدينة بزاكورة.

وكانت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع زاكورة، قد كشفت عن تعرض طفل في الـ11 من عمره لاعتداء جنسي بطله شيخ سبعيني متقاعد، وذلك بحي مولاي رشيد الذي كان مسرحا لهذه الجريمة.

وفي تفاصيل الحادث، أفادت الجمعية، أن الطفل تعرض لهتك العرض باستخدام العنف من طرف شخص يبلغ من العمر 74 سنة، حيث كان يقوم بحراسة مستودع بالحي “والذي استخدمه لتصريف نزواته الحيوانية”.

وأضافت الجمعية، أن هذا الاعتداء الجنسي تثبته الشهادة الطبية والمحدد مدة عجزها في 25 يوما، حيث تم وضع  شكاية لدى الضابطة القضائية ليتم متابعة الجاني في حالة اعتقال، بمحكمة الاستئناف بورزازات.

وطالب والد الضحية، بأن يأخذ الملف “مجراه القانوني لإنصاف ابنه الذي راح ضحية ذئب بشري، وذلك بإنزال أقسى العقوبات عليه خصوصا وأن الطفل لايزال يعاني من الاضطراب النفسي، و الكوابيس التي تلازمه”.


موعد الإعلان عن نتائج الباكالوريا وتاريخ الدورة الاستدراكية

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى