المحاسبون يحتجون بالرباط للمطالبة بإلغاء ضريبة الاقتطاع من المنبع -فيديو

نظم المحاسبون وقفة احتجاجية بمدينة الرباط، طالبوا من خلالها بإلغاء كل من الضريبة على الشركات الصغرى والمتوسطة والاقتطاع الضريبي من المنبع، التي جاءت في مشروع قانون مالية سنة 2023.

وقال محمد المرس، الكاتب العام للنقابة الوطنية للمحاسبين، في تصريح لكاميرا “سيت أنفو“، إن هذه الوقفة جاءت للاحتجاج على مشروع قانون المالية الذي لم يراع أية تعاقدات اجتماعية أو أخلاقية تجاه مهنة المحاسبة، التي تعتبر شريكا أساسيا للمقاولة والوزارة وتنزل قراراتها.

وتساءل المحاسب المرس، عن سبب عدم إشراك المحاسبين في أفكار إنجاز هذا المشروع، مؤكدا على مطالبة المحاسبين بإسقاط المادتين 15 مكرر و45 مكرر، التي فيها غبن وظلم ضريبي تجاه جميع المهن حسبه.

وأشار إلى أن العدالة الضريبية تسائل المسؤولين، حيث إن مساهمة المواطنين يجب أن تفرض على قدر أرباحهم لا على قدر رقم عملهم.

وانتقد المتحدث ذاته، تخفيض الضريبة على الشركات الكبرى مقابل إضافة ضرائب إضافية على الشركات الصغرى والمتوسطة، مشيرا إلى أن هناك اتجاها نحو تفقير الفقير وإغناء الغني.

ومن جانبه، قال محمد زريرات، محاسب معتمد بمدينة الرباط في تصريح لموقع “سيت أنفو“، “إن هذه الوقفة جاءت للتنديد بالمقتضيات التي جاءت في مشروع قانون المالية لسنة 2023، والتي تروم الاقتطاع من المنبع ب20 في المائة على سعر الفواتير المستخلصة شهريا من الزبناء“.

وأوضح المتحدث، أن هذا الاقتطاع من المنبع مرفوض لعدة اعتبارات، أولها أنه يتنافى مع الدستور خاصة المادة 39 منه، فيما أيضا هذه المقتضيات جاءت أحادية الجانب من الحكومة دون إشراك الهيئات التي تم تضريبها.

وأشار المحاسب المعتمد زريرات، أن هذه الطريقة في الاقتطاع الضريبي من المنبع هو طريقة دخيلة على النظام الجبائي المغربي الذي هو نظام تصريحي بامتياز. وأضاف أن هذا الاقتطاع من المنبع، سيؤدي إلى إفلاس المكاتب وإغلاقها وتشريد مستخدميها.

 


فيفا يهدد نجم المنتخب المغربي بالاستبعاد من مباراة كندا





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى