المتعاقدون يتوعدون بشل حركات الأقسام من جديد

يسرى هتافي

يخوض الأساتذة المتعاقدين يومي الثلاثاء والأربعاء 3و4 من دجنبر المقبل إضرابا وطنيا على شكل احتجاجات ومسيرات جهوية.

وجددت التنسيقية في بلاغ لها دعوة كل الأطر النقابية والشغيلة التعليمية إلى تجسيد هذا الإضراب دفاعا عن المدرسة العمومية ومجانية التعليم ورد الاعتبار لنساء ورجال التعليم. ورفضا لمشروع قانون الإضراب الرامي إلى تكبيل العمل النقابي.

كما دعت التنسيقية كافة الأساتذة المتدربين فوج الكرامة إلى المشاركة الفعلية في الإضراب الوطني دفاعا عن زملائهم المرسبين.

وعبرت التنسيقية في بلاغ لها، عن رفضها المطلق لمقترحات الوزارة الوصية بكونها مجرد مفاهيم فضفاضة وفارغة المحتوى وتعد قناعا مزيفا لما يدعى بالنظام الأساسي لموظفي الأكاديميات، مؤكدة أن المماثلة والمطابقة لا حل لها سوى عبر الادماج في الوظيفة العمومية واسقاط مخطط التعاقد.

وطالب المصدر ذاته بتمكين الأساتذة المتعاقدين من الحركة الوطنية دون قيد أو شرط، إلى جانب تمكينهم من الانتقال من سلك إلى سلك واجتياز مباريات التعليم العالي وتغيير الإطار إسوة بزملائهم الرسميين وتطبيقا لمبدأ المساواة بين صفوف نساء ورجال التعليم.

كما دعا المصدر نفسه كل الأطر النقابية والشغيلة وكل القوى الحية داخل الشعب المغربي للتكتل من أجل انقاذ ما يمكن إنقاذه في المنظومة قبل فوات الأوان، دفاعا عن المدرسة العمومية وعن ضمان حق المجانية في التعليم.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى