القضاء يبرئ العمدة السابق لمراكش من تهمة “غسل الأموال” ويدين نائبه

طوت الغرفة الجنحية التلبسية التأديبية بالمحكمة الابتدائية لمراكش، اليوم الخميس، ملف الرئيس السابق لجماعة مراكش محمد العربي بلقايد، ونائبه الأول يونس بنسليمان، المتهمين بغسل الأموال.

وقضت هيئة الحكم، بعدم مؤاخذة محمد العربي بلقايد من أجل ما نسب إليه والتصريح ببرائته، وتحميل الخزينة العامة الصائر، فيما قضت بمؤاخذة نائبه يونس بنسليمان من أجل المنسوب اليه وإصدار حكم بإدانته بسنة واحدة موقوفة التنفيذ، وغرامة نافذة قدرها 20 الف درهم مع الصائر والاجبار في الأدنى.

كما قضت المحكمة بالمصادرة الكلية للاموال موضوع التحويلات التي تلقاها يونس بنسليمان خلال الفترة المحددة في البحث المالي والعائدات الناتجة عنها، دون باقي الممتلكات الاخرى العامة.

تجدر الإشارة إلى أن المتهمين يتابعان في حالة سراح في قضية أخرى رائجة بمحكمة الاستئناف، مرتبطة بتبديد أموال عمومية في الصفقات التفاوضية لـ”كوب22″ التي كلفت أزيد من 28 مليار سنتيم.


الملك محمد السادس يتجول بشوارع الرباط ويحتفل مع المغاربة بإنجاز أسود الأطلس-فيديو





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى