الفيزازي يهاجم أصحاب “التراويح سرا”: أغلب هؤلاء لا يصلون ويتمردون على الدولة

قال الشيخ محمد الفيزازي، إن الأشخاص الذين يقيمون صلاة التراويح سرا، بمجموعة من المدن المغربية، يتمردون على الدولة، ويحاولون الانتقام بهذه الطريقة الغريبة.

وأوضح الفيزازي في تصريح لـ “سيت أنفو”، أن الأشخاص الذين يدعون بأن قرار منعهم من أداء صلاة التراويح داخل المساجد، هي حرب على الإسلام والمساجد وهناك مؤامرة، فهذا الكلام يحمل الكثير من الغباء.

وأضاف الفيزازي، أن قرار إغلاق المساجد ليلا جاء لصالح المصلين، ومن أراد أن يصلي صلاة التراويح عليه أن يصليها داخل منزله.

وأفاد الشيخ، أن أغلب الذين يتظاهرون ضد قرار الإغلاق لا يصلون، بل يستغلون الوضع من أجل الانتقام من الدولة بهذه الأساليب، لكن هناك فئة قليلة هي التي تتحدث بحسن نية عن اشتياقها لبيوت الله.

وأكد الفيزازي، أنه لا يجب أن نلوم سعد الدين العثماني رئيس الحكومة ووزير الأوقاف والشؤون الاسلامية على هذا القرار، لأن قرار الإغلاق جاء بناء على توصيات اللجنة العلمية التي تبذل ما في جهدها من أجل حماية المواطنين.

وختم الفيزازي كلامه بالقول، “إلا كان شي خير هو يعونو الناس لضرات من هاد السدان ديال ليل “.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى