الفوضى والتخريب يُسقطان 3 أشخاص في قبضة درك آيت عميرة

أفلحت عناصر الدرك الملكي في المركز الترابي لآيت عميرة، نواحي اشتوكة آيت باها، مساء أمس الأحد، في إلقاء القبض على ثلاثة أشخاص، وذلك للاشتباه في تورّطهم في إحداث فوضى بالشارع العام وإلحاق خسائر بممتلكات الغير.

وحسب معطيات توفّرت لموقع “لوسيت أنفو”، فإن الضابطة القضائية تلقّت إشعاراً حول إقدام ثلاثة أشخاص على إحداث الفوضى بالشارع العام تحديداً على مستوى مركز المنطقة، حيث تم تسجيل قيامهم بإلحاق أضرار مادية بسيارات ودراجات نارية إضافة إلى إلحاق خسائر بإحدى المقاهي المُطلة على الشارع الرئيسي، وهو ما استدعى تدخّل دورية للدرك التي عملت على إيقاف المتورّطين الذين تمت معاينتهم في حالة سكر جد متقدمة، وبحوزتهم أسلحة بيضاء من الحجم الكبير.

وتبعاً للمعطيات ذاتها، فقد جرى وضع الموقوفين، المتراوحة أعمارهم مابين 22 و24 سنة، تحت تدابير الحراسة النظرية، رهن إشارة البحث المُفعّل في القضية، وذلك قصد الوقوف عند ظروف وملابساتها، تحت إشراف النيابة العامة المختصة.

وفي السياق ذاته، يشنّ درك آيت عميرة حملة تمشيطية واسعة النطاق شملت مختلف الدواوير والأحياء إلى جانب نقاط موصوفة بـ”السوداء”، بغاية تجفيف منابع الجريمة والتصدّي لمختلف الظواهر الإجرامية وتعزيز شعور الساكنة المحلية بالأمن.

كما جرى تكثيف حملة على الدراجات النارية بمختلف الشوارع والأزقة، حيث يتم فحص الوثائق القانونية والتأكد من سلامتها إضافةً إلى إلزامية التوفر على اللوحات المعدنية، وتغريم المخالفين.


بلاغ جديد وهام من وزارة التربية الوطنية والتعليم والأولي والرياضة



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى