الفقيه بنصالح.. انتخاب حميد الرباني عن الأحرار رئيسا لجماعة حد بوموسى

انتخب، اليوم الجمعة، حميد الرباني، عن حزب التجمع الوطني للأحرار رئيسا للجماعة الترابية لحد بوموسى بإقليم الفقيه بنصالح، بعد حصوله على 29 صوتا، وإجماع كل أعضاء المجلس على انتخابه، بمن فيهم الرئيس السابق، الشرقي الشكوري المرشح باسم حزب السنبلة.

وحصل عبد الله الحرطيز عن حزب الأصالة والمعاصرة على مهام النائب الأول للرئيس وحصل زميله في الحزب شرقاوي قدوري على مهام النائب الثاني، فيما تولى رحال لطفي منصب النائب الثالث، وعبد الرحيم جليل، حصل على مهام النائب الرابع للمجلس وعزيز بوري من نفس الحزب على نائب الخامس، والزياني مولود” على النائب السادس.

وتولى هشام جناتي المنتمي لحزب العدالة والتنمية، مهمة كاتب المجلس الجماعي لحد بوموسي، فيما عادت مهمة نائب كاتب المجلس إلى خالد إصلاح المنتمي لحزب التجمع الوطني للأحرار.

وقال القاديري الشرقي، رئيس الجمعية الوطنية للدفاع عن حقوق الإنسان بالمغرب، الفرع الإقليمي بالفقيه بن صالح، إن عملية التصويت مرت في ظروف عادية وبحضور السلطة المحلية بحدبوموسى، مؤكدا أن المجلس سيقطع أشواطا إضافية من التنمية بدليل أن الرئيس الجديد لا مثيل له بحكم أنه مثقف وذو مستوى دراسي جامعي سيساهم في تنمية المنطقة.

وأضاف الشرقي، في تصريح لـ”سيت أنفو” أنه يمكن القول بأن السلطة المحلية بحد بوموسى في شخص قائد القيادة الترابية كان له دور فعال في السهر على مرور هذه الفترة الحساسة في ظروف جيدة.

 

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى