الفزازي لـ”وهبي”: إن لم تفهم ما قاله الملك بخصوص الحلال والحرام فمنصبك لا تستحقه

هاجم الشيخ محمد الفزازي، عبد اللطيف وهبي، وزير العدل، وذلك على  إثر تأكيد الوزير أخيرا في حوار صحافي، على أنه يتجه إلى عدم تجريم العلاقات الرضائية في الفضاء الخاص (إلغاء نص التجريم)، مع وضع بعض الشروط في الفضاء العام وتخفيض العقوبات المنصوصة عليها في القانون الجنائي.

وتساءل الفزازي، في تصريح لـ”سيت أنفو”، قائلا: “لماذا يسمح وزير العدل بالعلاقات الرضائية في الفضاء الخاص؟، عليه أن يسمح بها في الفضاء العام، مثل الكلاب والقطط وغيرها، وسيبقى متخلفا بالمقارنة مع البرلمان الإسباني الذي صوت على ممارسة الجنس مع الحيوان”.

وأوضح الفزازي، أن كل الناس أحرارا وغير مطلوب من الشرطة أو المواطنين أو الجيران أو غيرهم أن يتجسسوا على أي إنسان، باعتبار أنه حر في أن يفطر رمضان أو يزني أو يتعاطى للفساد، مادام أنه لا يؤذي أحدا وأن ذلك الفعل يبقى بينه وبين ربه.

وأضاف الفزازي قائلا:” نحن نتحدث عن إخراج الجريمة (مصيبة مع الله) إلى الشارع العام، مثل الإفطار الإعلاني في رمضان، وممارسة الجنس في الحدائق العمومية كما يفعل البعض ولو كان الأمر يتعلق بزوجتك فلا يجوز لك أن تمارس معها الجنس في الفضاء العام”.

وتساءل رئيس الجمعية المغربية للسلام والبلاغ، قائلا: “هل الأستاذ وهبي فهم ما قاله الملك حينما قال بصفته أميرا للمؤمنين إنني لا أحلل حراما ولا أحرم حلال؟ هذا سؤال بسيط، هل فهم وهبي ما قاله الملك؟ إذا كان قد فهم فعليه أن يستحيي، وإذا كان لم يفهم فإن منصبه لا يستحقه”.

جدير بالذكر، عبد اللطيف وهبي، الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، سبق أن قال خلال مشاركته سابقا في ندوة من تنظيم مؤسسة الفقيه التطواني بسلا، إن كل شخص حر في أن يختار الذهاب مع واحدة أو اثنين، فتلك مسؤوليته.


الرجاء يفتقد خدمات لاعب مهم في “الديربي”

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى