الفرق بين أعراض “أوميكرون” ونزلة البرد.. طبيب مغربي يوضح ويكشف معطيات هامة

قال الطيب حمضي، الطبيب والخبير في السياسات والنظم الصحية، إن المشكل الذي يطرحه المتحور “أوميكرون” هو كونه يتميز بأعراض خفيفة، وهو ما يجعل المواطنين يشكون هل هم فعلا مصابون بكورونا أم بنزلة برد عادية.

وأوضح الطبيب الباحث، في تصريح لقناة الثانية “دوزيم”، ضمن نشرة الأخبار المسائية، أن أغلب المصابين بالمتحور “أوميكرون” لا يفقدون حاسة الشم والذوق، وبالتالي أصبح من الصعب على المواطنين معرفة ما إذا كانوا مصابين بكوفيد أو الإنفلونزا الموسمية.

ودعا حمضي جميع الأشخاص الذين تظهر عليه أي أعراض من قبيل ارتفاع درجة الحرارة، آلام في المفاصل، الإسهال، إلى إجراء الاختبار من أجل التأكد.

وأكد الباحث، أن المتحور أميكرون هو أقل شراسة من دلتا، ولكنه سريع الانتشار.

ودعا حمضي، جميع المغاربة إلى الانخراط الكبير في حملة التلقيح، من أجل تفادي وقوع انتكاسة وبائية.


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى