العودة للساعة الإضافية بعد رمضان تثير قلق المغاربة

من المنتظر أن يتم الرجوع إلى العمل بالساعة القانونية للمملكة (GMT+1) ، وذلك بإضافة ستين دقيقة (60) عند حلول الساعة الثانية صباحا من يوم الأحد 14 أبريل الجاري.

ويأتي الرجوع إلى العمل بهذا التوقيت طبقا لمقتضيات المادة الثانية من المرسوم رقم 2.18.855 الصادر في 16 صفر 1440 (26 أكتوبر 2018) المتعلق بالساعة القانونية.

وعبر مجموعة من المغاربة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، عن تشبتهم بالساعة القانونية، لما لها من مزايا على صحتهم وصحة أطفالهم.

وحسب بعض المهتمين، فإن موضوع الساعة القانونية يتم إثارته من طرف الرأي العام كل سنة، وخاصة عند اقتراب شهر رمضان، بحيث تتعالى أصوات المغاربة المطالبين بالتخلي عنها بشكل نهائي.

وأجمع الأطباء والأخصائيون على أن تغيير الساعة له آثار سّلبية لدى الأسر ولدى الأفراد خلال فصل الشتاء، بحيث يضطر المغاربة إلى الخروج من منازلهم قبل طلوع الشمس، وهذا يشكل خطرا على حياتهم.


أمطار رعدية مرتقبة بعدد من المناطق المغربية ومسؤول بالأرصاد يوضح

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى